روحاني يلتقي غول: للتعاون من أجل حلّ الأزمة السورية

لقاء بين الرئيسين الإيراني والتركي على هامش الجمعية العمومية في نيويورك وتأكيد على ضرورة التعاون المشترك من أجل حلّ مشاكل المنطقة بما فيها الأزمة السورية.

روحاني وغول خلال لقائهما في نيويورك
روحاني وغول خلال لقائهما في نيويورك

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال لقائه نظيره التركي عبد الله غول على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة "أن أول خطوة مشتركة بين إيران وتركيا هي العمل المشترك للحيلولة دون سوء أوضاع سورية أكثر من ذلك" واصفاً تعاون دول المنطقة خاصة إيران وتركيا بـ"المهم لحلّ مشاكل المنطقة".

وحذر روحاني من خطر الإرهاب على المنطقة داعياً إلى العمل على خروج المجموعات الإرهابية من سورية وعدم السماح لهم بالتقارب مع بعضهم البعض.

وأوضح الرئيس الإيراني لنظيره التركي أن "مصالح جيران سورية أهم من مصالح أي أحد آخر" داعياً "إلى العمل على الوصول إلى حل مشترك للأزمة السورية".

كما دعا روحاني إلى الاستفادة من النقاط المشتركة التاريخية والثقافية  والعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية بين أنقرة وطهران، واصفاً تركيا بـ"الدولة الجارة والصديقة والشقيقة".

من جانبه أكد غول على ضرورة التعاون مع إيران ودول المنطقة لحلّ الأزمة السورية مشيراً إلى "دور إيران البناء في حل مشاكل المنطقة".

كما رحب غول بتعزيز العلاقات بين البلدين أكثر من السابق بما يخدم مصالح الشعبين الايراني والتركي.