الشرطة الإسرائيلية تقتحم الأقصى لتسهيل دخول المستوطنين إليه

قوات الإحتلال الإسرائيلي تقتحم باحات المسجد الأقصى بالمئات من أفرادها وتطلق قنابل الغاز والقنابل الصوتية على المعتكفين داخله، لتسيهل دخول متطرفين يهود إليه.

شرطة الاحتلال تهدف لحماية المتطرفين أثناء دخولهم إلى المسجد
شرطة الاحتلال تهدف لحماية المتطرفين أثناء دخولهم إلى المسجد

لليوم الثاني على التوالي شهد محيط المسجد الأقصى مواجهات على خلفية إقتحامه من قبل قوات الإحتلال بأكثر من 400 شرطي ونتج عنها إصابة عدد من الفلسطينيين بالرصاص المطاطي.

جنود الإحتلال أطلقوا القنابل الصوتية وغاز الفلفل وحاصروا عشرات المعتكفين داخل المسجد القبلي، لتسهيل دخول المستوطنين اليهود.

وأكد مصدر من القدس أن وحدات من القناصة وحرس الحدود اعتدوا على المصلين العزل، بمن فيهم النساء.

مراسلة الميادين في القدس المحتلة قالت إن قوات الإحتلال التي اقتحمت المسجد عند الصباح، انسحبت منه بعد الظهر، وأن حالة من الهدوء تسود المكان، بعد أن سهلت الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين اليهود الدخول إلى المسجد من باب المغاربة.