تقرير اللجنة الأممية: تأكيد استخدام الكيميائي في غوطة دمشق

لجنة التحقيق باستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية تسلم تقريرها للأمين العام للأمم المتحدة، وتقول إنها تحقق في 14 هجوماً مزعوماً بالأسلحة الكيميائية في سورية.

كي مون يتسلم التقرير من رئيس لجنة التحقيق حول الأسلحة الكيميائية في سورية
كي مون يتسلم التقرير من رئيس لجنة التحقيق حول الأسلحة الكيميائية في سورية

تسلم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تقرير لجنة محققي الأسلحة الكيميائي من رئيس اللجنة آكي سلستروم كبير، حيث أكد التقرير استخدام غاز الأعصاب القاتل السارين في ريف دمشق يوم 21 آب/أغسطس.

وقالت "رويترز" إن مضمون التقرير سينشر في وقت لاحق الإثنين، ولكنها أكدت أن الصورة التي ظهر فيها رئيس اللجنة يسلم التقرير أوضحت جملة كتبت في التقرير تقول إن مقذوفات تحتوي على "غاز الأعصاب سارين استخدمت".

من جهة أخرى قال رئيس لجنة التحقيقات بشأن سورية التابعة للأمم المتحدة، باولو بينيرو "إن اللجنة تحقق في 14 هجوماً مزعوماً بأسلحة كيماوية أو مواد كيماوية في سورية منذ أن بدأت تراقب انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد في أيلول/سبتمبر عام 2011.

وأضاف أن سورية وجهت الدعوة لعضو اللجنة كارلا ديل بونتي لزيارتها بصفتها الشخصية إلا أن اللجنة تريد زيارة رسمية، وقالت ديل بونتي إنه من المعتقد أن الدعوة وجهت لها لأنها قالت في أيار/مايو إن هناك مزاعم بأن جماعات المعارضة استخدمت أسلحة كيماوية.