ألفيش كان على إستعداد للتبرع بجزء من كبده لإنقاذ أبيدال

الصداقة التي جمعت بين إيريك أبيدال وداني ألفيش وصلت لدرجة أن الأخير كان على إستعداد للتبرع بجزء من كبده لإنقاذ الأول من مرض السرطان.

صداقة قوية جمعت بين أبيدال وألفيش
صداقة قوية جمعت بين أبيدال وألفيش

أكد الفرنسي إيريك أبيدال، ظهير برشلونة الإسباني السابق وموناكو الحالي، متانة الصداقة القوية التي كانت تجمعه بالبرازيلي داني ألفيش، والتي وصلت لدرجة أن الأخير عرض عليه التبرع بجزء من كبده، بعد إكتشاف معاناته من السرطان.

وكان أبيدال يحتاج لعملية نقل جزء من الكبد أثناء علاجه من السرطان، والذي تبرع به في النهاية أحد أقاربه، وتوجت العملية بالنجاح، وعاد الظهير الفرنسي إلى الملاعب. وبالرغم من رحيله عن برشلونة، إلا أنه يقدم أداء مميز مع موناكو، أعاده لتمثيل منتخب بلاده من جديد.

وأوضح اللاعب في تصريحات لراديو كاتالونيا قائلاً: "ألفيش كان يرغب في التبرع بجزء من كبده، ولكن كونه رياضياً محترفاً منع ذلك".

يذكر أنه بعد رحيل أبيدال (34 عاماً) عن البرسا، قرر ألفيش ارتداء القميص رقم 22 تكريماً لصديقه الفرنسي الذي كان يرتدي نفس الرقم خلال مسيرته في البرسا.