الأهلي لإنهاء مسيرة الزمالك الأفريقية

نادي القرن يسعى لحسم تأهله إلى المربع الذهبي من خلال التضحية بمواطنه الزمالك والترجي التونسي قاب قوسين أو أدنى من التأهل.

سيحاول الأهلي إخراج الزمالك من البطولة القارية
سيحاول الأهلي إخراج الزمالك من البطولة القارية

لن يمانع الأهلي المصري، حامل اللقب على الإطلاق، في أن يضحّي بغريمه الأزلي الزمالك عندما يواجهه غداً الأحد في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى للدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

وستقام هذه الموقعة بين عملاقي القاهرة وكما جرت العادة هذا الموسم على ملعب الجونة على البحر الأحمر بسبب الدواعي الأمنية التي فرضت على الفريقين والمنتخب المصري أيضاً اللعب على هذا الملعب.

وستحتسب المباراة على أرض الأهلي، بعدما استضاف الزمالك لقاء الجولة الثانية الذي انتهى بالتعادل 1-1.

ويبدو الأهلي في وضع جيد لكي يحصل على إحدى بطاقتي المجموعة إلى الدور نصف النهائي وذلك بعد أن فاز في الجولة السابقة على ليوباردز الكونغولي 2-1 ما سمح له بالصعود إلى المركز الثاني برصيد 7 نقاط وبفارق الأهداف عن أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي المتصدّر، الذي سيكون خصم حامل اللقب في الجولة الأخيرة في 22 الحالي.

أما بالنسبة للزمالك، فيبدو الوضع أكثر تعقيداً اذ يقبع في المركز الرابع الأخير برصيد 4 نقاط وبفارق الأهداف خلف ليوباردز، الذي سيحلّ ضيفاً على النادي المصري في الجولة الأخيرة.

وسيكون الفوز في مباراة الأحد كافياً للأهلي لكي يحجز مقعده في الدور نصف النهائي وقد يكفيه حتى التعادل السلبي في حال لم يخرج ليوباردز فائزاً من مباراته مع ضيفه أورلاندو بايريتس.

ويعوّل المدير الفني للأهلي محمد يوسف على كامل قوّة فريقه باستثناء غياب المهاجم عماد متعب، الذي لم يتعافَ بعد من إصابة طويلة، وكذلك لاعب الوسط الموقوف رامي ربيعة.

وتحدّث يوسف عن مباراة الأحد قائلاً: "نعرف كلّ شيء عن بعضنا البعض، لذلك ستكون المباراة مفتوحة. 9 من لاعبي فريقي شاركوا في منتصف الأسبوع مع المنتخب الوطني لذا أتمنّى ألا يكونوا في حالة إرهاق. ندخل هذه المباراة وليس في أذهاننا سوى الفوز".

أما قائد الأهلي المخضرم وائل جمعة، الذي سيخوض مباراته القارية رقم 106 مع ناديه، فقال لموقع الاتّحاد الأفريقي لكرة القدم "مباريات الدربي ليست سهلة أبداً. نحترم الزمالك كثيراً، لكن الأهلي هو البطل ويلعب كلّ مباراة للفوز فقط. طموحنا لا حدود له".

وسيخوض الأهلي اللقاء دون جمهور بعد أن قرّر الاتحاد الأفريقي معاقبته بخوض مباراتين دون جمهور وتغريمه مبلغ 30 ألف دولار بسبب أعمال الشغب التي رافقت مباراته في الجولة السابقة مع ليوباردز في 31 الشهر الماضي.

كما وجّه الاتّحاد الأفريقي تحذيرا للأهلي بانه في حال تكرار شغب جماهيره فى البطولة سيتمّ نقل مبارياته خارج مصر.

وتأتي معاقبة الأهلي على خلفية أحداث الشغب والعنف والألعاب النارية التي ألقاها جمهوره داخل الملعب، إضافة إلى الاشتباكات التي وقعت بين جماهير التراس الأهلي بالقاهرة والتراس ديفيلز الاسكندرية قبل انطلاق المباراة التي احتضنها ملعب نادي الجونة.

الترجي لحسم التأهل

وفي المجموعة الثانية، سيكون مصير الترجي التونسي، وصيف البطل، في يديه عندما يستقبل ريكرياتيفو دي ليبولو الأنغولي السبت في مباراة سيكون تعادله فيها كافياً له لكي يحجز مقعده في نصف النهائي.

ويتصدّر الترجي ترتيب المجموعة بتسع نقاط وبفارق نقطتين عن كوتون سبور الكاميروني، الذي يواجه سيوي سبور العاجي متذيّل الترتيب (3 نقاط)، فيما يحتلّ ريكرياتيفو المركز الثالث برصيد 4 نقاط ما يعني أن تعادله مع مضيفه التونسي في مباراة غدٍ سيكون كافياً للأخير من أجل ضمان تأهّله؛ لأن الفارق بينه وبين منافسه سيكون 5 نقاط قبل جولة على النهاية وبينه وبين سيوي سبور 4 نقاط في حال حقّق الأخير فوزاً مستبعداً على كوتون سبور، الذي ضمن بدوره التأهّل في حال فوزه وانتهاء المباراة الثانية بالتعادل أو بفوز وصيف بطل الموسم الماضي.

ورغم الحاجة الى نقطة فقط من أجل التأهّل، أكّد مدرّب الترجي ماهر الكنزاري أن فريقه، الذي خرج فائزاً في مبارياته الثلاث الأخيرة والذي يحلّ ضيفاً على كوتون سبور في الجولة الأخيرة، سيسعى للحصول على نقاط المباراة الثلاث مشدّداً في الوقت ذاته على خطورة المنافس، قائلاً إنه فريق "محترم بشكل مؤكّد. لقد فاز علينا في الجولة الافتتاحية (1-0) لكن على الأرجح اننا لم نكن حاضرين حينها بما فيه الكفاية".

وسيفتقد الترجي اثنين من أعمدته في مباراة السبت وهما لاعبا الوسط مجدي الترواي وايهاب المساكني بسبب إصابة تعرضا لها في المباراة التي خسرها المنتخب التونسي أمام الرأس الأخضر (0-2) السبت الماضي في الجولة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهّلة إلى مونديال جنوب أفريقيا 2014 قبل أن يقرّر الاتّحاد الأفريقي منحه النقاط الثلاث وبالتالي التأهّل إلى الدور الحاسم، لأن منافسه أشرك لاعباً غير مؤهّل في تلك المباراة.

الترجي قريب من التأهل إلى المربع الذهبي
الترجي قريب من التأهل إلى المربع الذهبي