شن هجوم إسرائيلي منفرد على إيران يعود إلى الواجهة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يلمّح إلى إمكانية شن هجوم عسكري على إيران، بعد التراجع الأميركي المحتمل عن مهاجمة سورية، وكذلك إعلان الإدارة الأميركية عزمها على تخفيف العقوبات المفروضة على إيران قليلاً.

لمّح نتنياهو إلى إمكانية الهجوم العسكري على إيران بعد التراجع الأميركي المحتمل عن مهاجمة سورية
لمّح نتنياهو إلى إمكانية الهجوم العسكري على إيران بعد التراجع الأميركي المحتمل عن مهاجمة سورية

قالت صحيفة "معاريف" "إن احتمال شن هجوم إسرائيلي مستقل على إيران عاد إلى جدول الأعمال بعدما بدا في الأشهر الماضية أنه ألغي".   

واستندت الصحيفة إلى "تلميح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى ذلك على خلفية ما بدا تراجعاً أميركياً عن التهديد بمهاجمة سورية" وذلك في احتفال اختتام دورة بحارة في قاعدة سلاح البحر في حيفا. 

وتابعت الصحيفة أن التقارير في اليومين الماضيين أشارت إلى ضلوع الإيرانيين في العملية التي أدت الى اقتراح التسوية الروسية بتجريد سورية من السلاح الكيميائي، مضيفة أن "التقديرات هي أن رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما اطلع على الخطة التي تجري بلورتها في مؤتمر جي 20  في سانت بطرسبورغ، وعلى ما يبدو أثناء اللقاء القصير مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

وقالت الصحيفة الإسرائيلية "إن أجواء جديدة عمت المجتمع الدولي ازاء إيران، تمثلت في اعلان ادارة أوباما يوم الثلاثاء أنها تعتزم تخفيف العقوبات المفروضة على ايران قليلاً".