إسلاميون قوقازيون ينشقون عن "القاعدة" في سورية

شريط مصوّر يظهر جماعة من المسلّحين المتشددين في سورية من منطقة القوقاز الروسية، وهم يعلنون انفصالهم عن جماعة معارضة رئيسية مرتبطة بـ "القاعدة".

تتخوف روسيا من عودة "مجاهدي القوقاز" إلى منطقة القوقاز الروسية خلال الألعاب الأولمبية في سوتشي

أظهر شريط مصور أن جماعة من الإسلاميين المتشددّين من منطقة شمال القوقاز المضطربة في روسيا يقاتلون في سورية، إنشقوا عن جماعة معارضة رئيسية مرتبطة بـ"القاعدة" لتشكيل كتيبة مستقلة.
وبرز المتشددّون القادمون من شمال القوقاز كبعض أكثر المقاتلين فاعلية في الحرب ضد الجيش السوري.
وأعلنت الجماعة التي تطلق على نفسها اسم "مجاهدي القوقاز في الشام" قرارها الإنشقاق عن جماعة "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في شريط فيديو وضع على موقع "يوتيوب" يوم الثلاثاء الماضي.
وأعلن مقاتل ملتح يرتدي زياً مموّهاً الإنشقاق عن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق"، وأن جماعتهم أصبحت فصيلاً مستقلاً. وكان يتحدث بالروسية في حين يترجّم مقاتل آخر حديثه الى العربية. وظهر في الفيديو حوالي 40 مقاتلاً آخرين ملثمين ومسلّحين ببنادق هجومية.
وقدّرت روسيا أن نحو 200 من مواطنيها يحاربون مع المعارضة السورية. ويسلّط وجودهم الضوء على المخاطر الأمنية التي قد يشكلّونها إذا عادوا إلى منطقة القوقاز الروسية الواقعة على حدود المنطقة التي تعتزم موسكو أن تستضيف فيها دورة سوتشي الأولمبية الشتوية 2014.