لافروف: ضربة عسكرية لسورية ستؤجل مؤتمر جنيف2 "للأبد"

وزير الخارجية الروسي يقول إن مؤتمر جنيف 2 سيؤجل لفترة طويلة أو ربما للأبد في حال نفذت العملية العسكرية في سورية.

لافروف: لا جنيف2 إذا ضربت سورية عسكرياً
لافروف: لا جنيف2 إذا ضربت سورية عسكرياً

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الإثنين أن "مؤتمر جنيف2 للتوصل إلى تسوية للنزاع في سورية سيؤجل لفترة طويلة إن لم يكن للأبد، إذا نفذت بالفعل العملية العسكرية لسورية التي أعلنها الرئيس الأميركي باراك أوباما". 

وأضاف لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة خارجية جنوب أفريقيا مايتي نكوانا ماشاباني "نحن ضد ضرب قرارات مجلس الأمن بصنع الفوضى الخلاقة في المنطقة"، داعياً إلى "إعادة تشكيل مجلس الأمن ليشمل الدول الأفريقية وأميركا اللاتينية".

وكان قال لافروف في وقت سابق "إن الغرب يسعى إلى إسقاط الأنظمة غير الصديقة له بينما لا يتحدث عن تغيير الأنظمة الاستبدادية الحليفة له" مضيفاً "لا يجب التحريض على استخدام القوة لتغيير الأنظمة" متهماً الغرب بتطبيق سياسة الكيل بمكيالين في الشرق الأوسط. ورأى وزير الخارجية الروسي أن "الإتهامات الغربية لدمشق باستخدام أسلحة كيميائية غير مقنعة إطلاقاً".

من جهة ثانية برز موقف لبكين اليوم من التدخل العسكري حيث أعربت الصين عن قلقها البالغ إزاء أي عمل عسكري ضد سورية. وأكدت الخارجية الصينية على ضرورة "إجراء تحقيق موضوعي ونزيه بشأن الأسلحة الكيميائية بالتشاور مع الحكومة السورية" داعية إلى "عدم التسرع قبل الحكم على نتائج تحقيق خبراء الأسلحة الكيميائية للأمم المتحدة".