نجاد يدشّن أكبر مجمّع لبناء ناقلات النفط في الشرق الأوسط

الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يقول خلال افتتاحه أكبر مجمع صناعي في الشرق الأوسط للأحواض الجافة وبناء وإصلاح ناقلات النفط العملاقة في محافظة هرمزغان إن خروج الشركات الأجنبية لم يؤد إلى إحباط الشعب الإيراني.

الرئيس الإيراني: الأجانب كانو يظنون النفط الإيراني إرثاً لهم

إفتتح في إيران الخميس أكبر مجمّع صناعي في الشرق الأوسط للأحواض الجافة والمنشآت الخاصة ببناء وإصلاح ناقلات النفط والغاز والسفن العملاقة في محافظة هرمزغان جنوب البلاد.
المجمّع الذي بدأ العمل به منذ عام 2007 سيكون قادراً على بناء ناقلات نفط تبلغ حمولتها 300 ألف طن وناقلات الغاز المسال بحجم 140 الف متر مكعب ، كما سيوّفر 5000 فرصة عمل مباشرة وجديدة والتي سترتفع إلى 6 أو 8 أضعاف بعد تنمية وتطوير الصناعات الجانبية المرتبطة.
وبحسب المعنيّين فإنّ المشروع سيرفع حجم احتياطي العملية الأجنبية في البلاد والذي يقدّر بنحو 300 مليون يورو سنوياً من خلال تصنيع ناقلتي نفط وغاز وإصلاح 17 ناقلة.
اضافة إلى ذلك أعلنت ايران عن توسيع حقل هنغام النفطي المشترك مع سلطنة عمان وذكرت الجهات المعنية انه تمّ رفع طاقة الحقل من 16 ألف برميل يومياً إلى 30 ألف برميل.

وفي كلمة له خلال مراسم افتتاح المشاريع، أشار الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أشار الى ان خروج الشركات الأجنبية العاملة في مجال النفط خلال السنوات الماضية من إيران "لم يؤد كما كانت تظن هذه الشركات إلى احباط الشعب الإيراني موضحا أنه تمّ سنوياً منذ خروج الشركات الأجنبية تنفيذ استثمارات في المناطق النفطية وصلت إلى 15 مليار دولار".
وقال نجاد "إن الأجانب كانوا يظنون أن نفط ايران إرث لهم ويعتقدون أنهم شركاء به وكانوا يستثمرون أموالهم في النفط الإيراني ويضعون الأرباح الرئيسية في جيوبهم ويصنعون مواداً ليعيدوا بيعها لنا بأضعاف ثمنها لكن عائدات النفط اليوم تذهب إلى جيوب الشعب الإيراني".

اخترنا لك