الفساد ازداد في الدول العربية بعد الانتفاضات الشعبية

استطلاع للرأي يكشف عن ازدياد معدلات الفساد في الدول العربية منذ الانتفاضات الشعبية التي أطلق عليها اسم "الربيع العربي".

تقرير أليسار كرم

أظهر استطلاع للرأي أن الفساد في معظم البلاد العربية زاد منذ انتفاضات ما يسمى "بالربيع العربي"، رغم أن الغضب على فساد المسؤولين كان سبباً رئيسياً في تفجيرها.

وقالت وكالة "رويترز"، جاءت نتائج الإستطلاع الذي أجراه مركز الشفافية الدولية وهو مركز عالمي غير حكومي يرصد مشكلة الرشوة في شتى أنحاء العالم ليعصف بآمال معلقة على انتفاضات "الربيع العربي" حتى تجيء بحكومات نظيفة ومناخ شفاف في قطاع الأعمال.

وكشف المسح أنه في ثلاث دول من بين أربع دول شهدت انتفاضات الربيع العربي، هي مصر وتونس واليمن شعر غالبية المشاركين في الاستطلاع أن مستوى الفساد زاد خلال العامين الماضيين.

وفي مصر قال 64% أن الفساد ازداد سوءاً، بينما بلغت النسبة 80% في تونس، وكان الاستثناء الوحيد ليبيا حيث قال 46% فقط أن البلاد أصبحت أكثر فساداً.

وأظهر المسح أيضاً استياءً متنامياً في عدد كبير من الدول العربية التي لم تشهد ثورات، لكن انتفاضات الربيع العربي صعدت التوترات السياسية فيها.

في لبنان أيضاً قال 84% أن الفساد زاد خلال العامين الماضيين وبلغت النسبة في المغرب 56% وفي العراق 60%. كما وصلت النسبة في الأردن 39% بينما قال 44% أن مستوى الرشوة ظل على حاله.

اخترنا لك