السويد تعترف بدولة فلسطين رسمياً واسرائيل تعتبر القرار مؤسفاً

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعتبر ان قرار السويد بالاعتراف بالدولة الفلسطينية "شجاع وتاريخي"، ووزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان يعتبر أن القرار "مؤسف ويعزز الجهات المتطرفة".

السويد تعلن رسمياً اعترافها بالدولة الفلسطينية
السويد تعلن رسمياً اعترافها بالدولة الفلسطينية
أعلنت وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم اعتراف بلادها رسمياً بالدولة الفلسطينية، فيما رحّب الرئيس محمود عباس بقرار استوكهولم.

وقالت مارغو فالستروم في مقال نشرته صحيفة "داغينز نيهيتر" إن "الحكومة تتخذ اليوم قرار الإعتراف بدولة فلسطين. إنها خطوة مهمة تؤكد حق الفلسطينيين في تقرير المصير.
من جانبه رحّب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالخطوة السويدية ووصف قرار استوكهولم بـ"التاريخي".

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة "لوكالة فرانس برس": "يرحب الرئيس عباس بقرار السويد ويصفه بالشجاع والتاريخي".
في المقابل، قال  وزير الخارجية الإسرائيلي إفيغدور ليبرمان إن قرار السويد الإعتراف بدولة فلسطين "مؤسف ويعزز الجهات المتطرفة".
وبحسب ليبرمان فإن "الفرصة الوحيدة للتوصل الى تسوية هي عبر ادارة مفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين، وإن خطوات كهذه تعزز فقط المطالب غير الواقعية للفلسطينيين وتبعد التسوية".
وكان رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين قال في مطلع الشهر الحالي إن بلاده لن تتراجع عن نيتها الاعتراف بالدولة الفلسطينية، بهدف المساواة بين الفلسطينيين والإسرائيليين من الناحية القانونية لإنجاح العملية السلمية.