روحاني: انتصرنا في السياسة الخارجية

الرئيس الايراني حسن روحاني يقول خلال جلسة لمجلس الشورى إن الظروف الإقليمية والعالمية "حساسة جداً "، ويعتبر أن بلاده خطت خطوات راسخة في مجال تعزيز الأمن في البلاد وفي المنطقة والعالم وانتصرت في السياسة الخارجية.

روحاني يقول إن بلاده حققت خطوات في مجال تعزيز الأمن في المنطقة
روحاني يقول إن بلاده حققت خطوات في مجال تعزيز الأمن في المنطقة
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني بان بلاده اتخذت خطوات راسخة لتعزيز الأمن في البلاد والمنطقة والعالم، لافتا إلى أن الأصدقاء وشعوب المنطقة والمسلمين يعقدون الأمل على الجمهورية الاسلامية الايرانية وشعبها.

وقال روحاني في كلمة الأربعاء خلال جلسة مجلس الشورى الإسلامي للتصويت على الثقة للوزير المرشح لتولي حقيبة العلوم والأبحاث والتكنولوجيا محمود نيلي احمد آبادي، " لقد انتصرنا في السياسة الخارجية وحققنا نجاحات في السياسة الداخلية واتخذنا خطوات مهمة إلى الأمام في مجال الاقتصاد".

واضاف، "لقد خطونا خطوات راسخة ليس في مجال تعزيز الأمن في البلاد فقط بل في المنطقة والعالم أيضاً، واينما حدث أدنى شرخ بيننا لا سمح الله فقد استغله الأعداء".

ووصف الرئيس الايراني، الظروف الاقليمية والعالمية اليوم بانها "حساسة جداً "، واضاف، "ان العائد الاساس للبلاد اي النفط قد انخفض بنحو 30 بالمائة ونحن نواجه اليوم ظروفاً جديدة على مستوى الإقتصاد العالمي، وبطبيعة الحال لم يكن النفط والاقتصاد مؤثران فقط بل كان للسياسة والمؤامرات العالمية تاثيراً كبيراً أيضا" ".     

وتابع روحاني،"للأسف إن المنطقة تشهد الإضطراب الأمني وعدم الإستقرار، من شمال أفريقيا حتى الشرق الأوسط، ودول الجوار شرقا وغربا، لذا فإن الأصدقاء وشعوب المنطقة والمسلمين ينظرون اليوم بعين الأمل إلى إيران الإسلامية وشعبها العظيم والموحد".