خمسة شهداء للجيش في بحنين وضبط ثلاث سيارات مفخخة و50 عبوة ناسفة

الجيش اللبناني يضبط ثلاث سيارات مفخخة و 50 عبوة ناسفة في مناطق مختلفة شمال لبنان و يسيطر على مدينة المنية بعد دخوله إلى مسجدها والقاء القبض على عدد من المسلجين، ومعلومات عن تدهور الوضع في أحياء باب التبانة في مدينة طرابلس بعد استشهاد 6 عناصر من الجيش اللبناني مساء السبت.

الجيش اللبناني يواصل حربه على الإرهاب شمال لبنان (ا ف ب)
الجيش اللبناني يواصل حربه على الإرهاب شمال لبنان (ا ف ب)
أفاد مراسل الميادين عن استشهاد جندي لبناني جديد وإصابة اثنين في منطقة بحنين بالمنية شمال لبنان ليرتفع بذلك عدد الشهداء في هذه المنطقة إلى خمسة. وكان سقط أربعة شهداء للجيش اللبناني، بينهم ضابط، وأصيب آخرون بعد تعرض دوريتهم لهجوم مسلح على طريق بحنين في المنية.

وفي طرابلس استشهد أربعة مدنيين، وتركزت الاشتباكات في التبانة وطلعة العمري في شارع سوريا، كما أكد الجيش خطف جندي أثناء وجوده في منزله بالتبانة. وضبط الجيش اسلحة وأعتدة خلال مداهمات قام بها في الشمال.مصادر طبية أفادت أن حصيلة الاشتباكات المستمرة في شمال لبنان منذ انطلاقها بلغت 18 شهيدا و90 جريحا من المدنيين والعسكريين. 

واندلعت اشتباكات عنيفة في ضهور بحنين وبساتينها بين الجيش ومسلحين إثر استهداف الدورية خلال النهار، والتي أدت إلى وقوع سبعة إصابات، بينهم أربعة شهداء.

دوريات الجيش اللبناني ضبطت ثلاث سيارات مفخخة في محيط مدرسة السلام في بلدة بحنين، فضلا عن 50 عبوة ناسفة مجهزة للتفجير  في قضاء عكار الشمالي.
وفيما أعلن الجيش اللبناني مواصلة عملياته العسكرية ضد المجموعات الإرهابية في طرابلس شمال البلاد، أفادت مصادر أمنية للوكالة الوطنية للإعلام  أن مدينة المنيه أصبحت تحت سيطرة الجيش اللبناني، بعد دخوله ليل السبت مسجد هارون في المدينة والقاء القبض على عدد من المسلحين.
وسيطرت وحدات الجيش على جامعة الشرق في المنية ومدرسة السلام في بحنين وأوقفت مجموعة إرهابية، وأوقعت العديد من الإصابات في صفوفهم.

واستهدف مسلحون نقطة للجيش اللبناني في منطقة الزاهرية في طرابلس بقذيفة ورد الجيش على مصادر النيران. وتدهور الوضع الامني فجر الأحد في أحياء باب التبانة حيث اندلعت مواجهات بين عناصر الجيش والمسلحين في احياء سوق الخضار، ساحة الاسمر، طلعة العمري، محيط براد البيسار وشارع سوريا واستخدمت فيها القذائف الصاروخية بشكل كثيف فضلا عن الأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة والخفيف
وأجرت مروحيات للجيش اللبناني طلعات استطلاعية فوق أحياء طرابلس، فضلا عن تسييره دورية بحرية أمام مردف نهر ابو علي حيث استقدم سفينة حربية مجهزة بمنصة صواريخ.
وكانت حصيلة شهداء الجيش اللبناني نتيجة المواجهات التي يخوضها ضد الإرهابيين شمال لبنان قد ارتفعت مساء السبت إلى ستة شهداء وعدد من الجرحى، وسقط أيضأ من الشهداء والجرحى من المدنيين.
يأتي ذلك على خلفية تنفيذ قوة من مديرية المخابرات في الجيش فجر الخميس الماضي عملية أمنية دقيقة في منطقة الضنية، أوقفت خلالها  الإرهابي أحمد سليم ميقاتي مع مجموعة من الإرهابيين.