اعلان حالة الطوارىء في شمال سيناء بعد استشهاد 31 جندياً مصرياً

مجلس الدفــــــــاع الوطني المصري يعلن بعد اجتماع برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي حالة الطوارىء شمال سيناء، واغلاق معبر رفح بدءاً من صباح السبت إثر استشهاد واحد وثلاثين جندياً وعدد من المدنيين في هجمات إرهابية استهدفتهم في سيناء أبرزها تفجير انتحاريٌّ قرب العريش.

الجيش المصري يعلن حالة الطوارىء في شمال سيناء
الجيش المصري يعلن حالة الطوارىء في شمال سيناء
أعلن مجلس الدفــــــــاع الوطني المصري بعد اجتماع برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ شمال سيناء، من الساعة الخامسة مساء حتى السابعة صباحا وذلك لمدة ثلاثة اشهر.

يأتي ذلك بعد استشهاد واحد وثلاثين جندياً في هجمات إرهابية استهدفتهم في سيناء أبرزها تفجير انتحاريٌّ قرب العريش أدى إلى استشهاد ثمانية وعشرين شخصاً.

وقد قرّرت السلطات المصرية إغلاق معبر رفح بدءاً من صباح السبت.

 وكان  انفجار ضخم استهدف نقطةً أمنية في منطقة كرم القواديس، ما أدى إلى تدميرها.

وأشارت مصادر امنية مصرية  إلى أن التفجير ناتجٌ عن سيارة مفخخة يقودها انتحاري، وهو هجومٌ اعتبر الأكبر من نوعه على الجيش المصري منذ سنوات.

وأفاد مراسل الميادين بأن طائرات الأباتشي قصفت مواقع لمسلحين بالعريش والشيخ زويد.