أردوغان يشترط لدخول التحالف ضد داعش إنشاء منطقةٍ آمنة في سوريا وضرب نظامها

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وفي ختام زيارته إلى أفغانستان يعلن شروط بلاده لانضمامها إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش، والمتمثلة بإقامة منطقة آمنة وإعلان منطقة حظر جوي، وشن عملية ضد النظام السوري.

الرئيس التركي خلال زيارة له إلى أفغانستان (أ ف ب)
الرئيس التركي خلال زيارة له إلى أفغانستان (أ ف ب)
جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفضه مشاركة بلاده في أي عملياتٍ مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، ما لم تتحقق مطالبها.

وقال أردوغان في ختام زيارته إلى أفغانستان، إن أنقرة تقدمت للتحالف بأربعة مطالب تتمثل بإعلان منطقة حظرٍ جوي، وإقامة منطقةٍ عازلة، وتدريب المعارضين السوريين، وتزويدهم بالسلاح، بالإضافة إلى شن عمليةٍ ضد النظام السوري نفسه.

وأكد أنه من دون تحقيق هذه المطالب لا يمكن لبلاده أن تشارك في أي عمليات.

في سياق متصل، وعلى خلفية الأحداث في عين العرب (كوباني) تظاهر الآلاف من الطلاب في ساحة كاديكوي في اسطنبول، داعين إلى دعم المدينة.

وحمل المتظاهرون لافتاتٍ كتب عليها "إذا سقطت كوباني اليوم فإسطنبول ستسقط غداً".