أزمة الأردن السورية

وزير الخارجية الأردني ناصر جودة يقر بمساعدات يقدّمها الأردن إلى المعارضة السورية ويحذر من خطر "الحركات المتطرفة" التي يتنامى دورها على الأراضي السورية.

جودة يعتبر أنه من الأجدى المضي بالمسار السياسي في سوريا

رأى وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في مقابلة مع صحيفة "الواشنطن بوست" أن المحادثات الأميركية الروسية تمثل نقطة تحول هامّة في الأزمة السورية.

جودة الذي أقرّ بمساعدات يقدّمها الأردن إلى المعارضة السورية، رفض الحديث عن أسلحة سعودية تصل إلى سوريا عبر الأردن. كما حذر الوزير الأردني من خطر "الحركات المتطرفة" التي يتنامى دورها على الأراضي السورية، ورأى أن حركة الإخوان المسلمين في سوريا منظمّة على نحو كبير.
ورداً على سؤال بشأن فرض منطقة حظر للطيران في سوريا، قال جودة إن ذلك يتطلب توافقاً دولياً وإن من الأجدى المضي بالمسار السياسي.

وعبّر الوزير الأردني عن تحديات خطيرة تواجه الاقتصاد الأردني، خصوصاً في ظل التفجيرات التي تستهدف خطوط أنابيب الغاز في مصر، مشدّدا على حاجة بلاده إلى الدعم الدولي.

اخترنا لك