تونس: الهيئة العليا للانتخابات ستعتمد الفرز اليدوي للأصوات

هيئة الانتخابات التونسية تقرر اعتماد الفرز اليدوي بدلاً من الآلي لانجاح مسار اعملية الانتخابية في تونس.

الهيئة العليا للانتخابات ستنظم عملية تحاكي فيها مراحل الانتخابات كافة
الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تعلن عن جملة من الاستعدادات لإنجاح المسار الانتخابي، وتؤكد اعتماد الفرز اليدوي للأصوات عوضاً عن الآلي حتى تكون عمليات الفرز أكثر شفافية وبحضور الملاحظين وممثلي القائمات المترشحة.

رئيس الهيئة العليا للانتخابات شفيق صرصار قال إن "عملية اعداد طاقم المكتب للرئيس والأعضاء وأهمها ارسال المواد الانتخابية صارت متقدمة وجاهزة"

 البنك المركزي التونسي تعهد بدوره توفير كل المعطيات والحسابات المصرفية لجميع المرشحين والقائمات المترشحة للانتخابات التشريعية، ولاسيما المداخيل الأجنبية بهدف  مراقبة تمويل الحملات الانتخابية، ووضع حد لتدفق المال السياسي.

الرئيس دائرة المحاسبات عبد اللطيف الخراط  رأى بدوره أن "كل العملية يجب أن تدرج في حساب البنك الوحيد"، مشيراً إلى أن "الرقابة تمتد إلى ما هو خارج عن الحساب ورصد كل من لا يقدم تفصيلاً عن حساباته بالرغم من تنبيه دائرة المحاسبات".

وفي سعي منها لتسهيل عملية الاقتراع على المواطن وتوضيح تفاصيل هذا الاستحقاق الذي تنتظره تونس... الهيئة العليا للانتخابات ستنظم عملية تحاكى فيها مراحل الانتخابات كافة.

العد العكسي للانتخابات بدأ، واستعدادات هيئة الانتخابات لهذا الاستحقاق على أشدها... ولا خيار امام تونس اليوم سوى إنجاح هذه التجربة التي تتجه إليها أنظار العالم.