الإحتلال يفرض قيوداً في الحرم القدسي.. واستشهاد طفل في رام الله

شرطة الإحتلال الإسرائيلي تفرض قيوداً على دخول المصلين إلى الحرم القدسي الشريف، واستشهاد طفل فلسطينيّ برصاص جنود العدو قرب رام الله في الضفة الغربية المحتلة، ووزارة الصحة الفلسطينية تحذّر من توقف جميع المستشفيات في قطاع غزة خلال اليومين المقبلين من جرّاء نفاد الوقود وانقطاع التيار الكهربائي.

سلطات الاحتلال تمنع دخول الفسطينيين دون سن الخمسين إلى الحرم القدسي
سلطات الاحتلال تمنع دخول الفسطينيين دون سن الخمسين إلى الحرم القدسي
ذكرت اذاعة العدو أن الشرطة الإسرائيلية تفرض قيوداً على دخول المصلين الحرم القدسي الشريف لأداء صلاة الجمعة ، حيث سيقتصر دخول الحرم على الرجال من سنّ الخمسين.وقالت إن الشرطة قررت اتخاذ هذه الخطوة عقب ورود معلومات استخبارية تفيد بنِيّة بعض الشبان القيام بما وصفتها بأعمال شغب.
وفي الضفة الغربية المحتلة استشهد فتى فلسطينيّ برصاص جنود الاحتلال الاسرائيليّ في مواجهات قرب رام الله .

الطفل بهاء سمير بدري استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها نتيجة تعرّضه لاطلاق قوات الاحتلال النار عليه في بلدة بيت لقيا شمال غرب رام الله حيث اقتحم الجيش الاسرائيليّ القرية وأطلق النار من مسافة قريبة.

 وزارة الصحة الفلسطينية حذّرت من توقف جميع المستشفيات ومرافق الوزارة في غزة خلال اليومين المقبلين من جرّاء نفاد الوقود وانقطاع التيار الكهربائي.

من جهة أخرى، دعا الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة الحكومة الفلسطينية والمؤسسات الدوْلية  إلى وضع حدّ لتفاقم الأزمة في المستشفيات

وأشار القدرة إلى أن الوزارة قلّصت عمل الإسعافات بنسبة خمسين في المئة للاستفادة من الوقود المتوافر لديها في إجراء العمليات الجراحية، وإدارة أقسام العناية الفائقة.