لعب مع إستونيا أمام إنكلترا وعاد مباشرة إلى... الثكنة العسكرية!

لاعب في منتخب إستونيا يخوض المباراة أمام إنكلترا في تصفيات كأس أوروبا 2016 ويغادر مباشرة للإلتحاق بمركز خدمته العسكرية عند منتصف الليل.

اللاعب - المجند أرتور بيك
    عاش اللاعب الدولي الإستوني أرتور بيك تجربة فريدة، إذ إنه إضطر مباشرة بعد خوضه مباراة منتخب بلاده أمام إنكلترا الأحد في تصفيات كأس أوروبا إلى التوجّه للثكنة العسكرية حيث يقضي فترة الخدمة الإلزامية، ودون أن يأخذ قسطاً من الراحة إذ توجّب عليه أن يلتحق بمركز خدمته عند منتصف الليل على أن يستيقظ عند الساعة السادسة صباحاً الإثنين لأداء خدمته. وأعطت السلطات العسكرية الإذن لبيك للمشاركة في المباراة حيث كان آخر الملتحقين بطاقم منتخب بلاده مساء يوم الجمعة، ليخوض أولى مبارياته الرسمية كأساسي معه بعد أن دخل لدقائق محدودة للمرة الاولى قبل حوالي أربعة أشهر، وقد حقق حلمه بمواجهة واين روني ورفاقه بعد غياب الأساسي كين كالاستي للإيقاف وبديله الأول تيو تينيستي للإصابة اللذين يلعبان في مركز بيك ذاته وهو الظهير الأيسر. يذكر أن إستونيا تفرض الخدمة الإلزامية على مواطنيها الذكور لمدة ثمانية أشهر لكنها تمنح تخفيضاً للرياضيين لفترة ثلاثة أشهر فقط، وهذا هو الحال مع بيك حالياً الذي إلتحق بالخدمة في التاسع والعشرين من الشهر المنصرم.