قانون عقوبات "حمساوي" في قطاع غزة

توتر يسود الأوساط الفلسطينية جراء الحديث عن قوانين تعدها حكومة "حماس" تقضي بتطبيق عقوبة قطع يد السارق وجلد الزاني.

حركة حماس تتبع فكرياً منهج جماعة الإخوان المسلمين

صحيفة "الأخبار" اللبنانية تحدثت في عددها الصادر اليوم عن أن "توتراً واستنكاراً يسود الأوساط الفلسطينية بعد قانون منع اختلاط الجنسين في المدارس الفلسطينية، ونية حكومة حماس طرح مسودة مشروع قانون عقوبات جديد في المجلس التشريعي تقضي بتطبيق عقوبة قطع اليد للسارق والجلد لجرائم الزنا، وفقاً لما حددته الشريعة الإسلامية".

رئيسة مجلس إدارة مركز الأبحاث والاستشارات القانونية زينب الغنيمي، قالت للصحيفة إنه "في ظل تعطيل دور المجلس التشريعي لا يجوز إصدار قوانين لن تستكمل مراحلها من دون باقي النواب من الضفة الغربية".

من جهته مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان عصام يونس، رفض إقرار قانون منظم للعلاقات بين المجتمع الفلسطيني وهو لا يزال يعاني الانقسام، وكأن غزة دولة وحدها. وبحسب القانون، قال يونس، ربما ستُقطع يد أكثر من 80 في المئة من سكان القطاع، وهي النسبة التي تعيش على المساعدات الدولية و40 في المئة منهم تحت خط الفقر.

اخترنا لك