فيرغسون يكشف سر اعتزاله!

"الواجب العائلي" وراء اعتزال فيرغسون المفاجئ، والقرار اتخذ في عيد الميلاد.

السير أليكس فيرغسون وزوجته كاثي

كشف السير الاسكتلندي اليكس فيرغسون وبعد احتفال فريقه مانشستر يونايتد بإحراز لقب الدوري الإنكليزي للمرة العشرين في تاريخه بفوزه على ضيفه سوانسي سيتي (2-1)، إنه اتخذ قرار اعتزال التدريب في نهاية الموسم الحالي من أجل زوجته لكنه أكد أنه كان يعتزم الرحيل وهو في القمة.

وفي حديث مع التلفزيون الرسمي ليونايتد، تحدث فيرغوسون مطولاً عن الأسباب التي تعلل توقيت إعلانه الاعتزال، قائلاً "كان من المحتم أن يأتي هذا اليوم، لحسن الحظ أني سأعتزل وأنا فائز، كنت دائماً أريد الاعتزال وأنا في القمة".

وفي رده على سؤال حول متى اتخذ قراره، أجاب فيرغسون "عيد الميلاد، لم أخبر أبنائي بذلك حتى آذار/ مارس وقد أخبرت شقيقي ليلة الثلاثاء، لم يكن سعيدا!".

وتابع "زوجتي، كاثي، كانت السبب، لقد فقدت شقيقتها في تشرين الأول/ أكتوبر وأصبحت منعزلة كثيراً، كانت رأس الأسرة، ضحت بنفسها من أجلي ومن أجل أبنائنا الثلاثة وأحفادنا الذين يحبونها لدرجة الجنون، كان لابد أن يأتي اليوم الذي أطوي فيه هذا الكتاب".

وواصل "كان من المهم جداً بالنسبة لي أن أخرج منتصراً، كنت أصلي لأجل ذلك لأننا كنا متقدمين بفارق خمس نقاط في عيد الميلاد، لقد قمنا بتشغيل المحركات ولحسن الحظ أننا فزنا بسهولة".

اخترنا لك