الناتو: سنتحرك لحماية تركيا في حال الضرورة

الأمين العام الجديد لحلف شمال الأطلسي يكشف ان الحلف سيقف إلى جانب تركيا في حال تعرضها لأي هجوم نتيجة القتال الدائر في سوريا، ويقول ان الحلف يريد "علاقات بناءة" مع روسيا حتى في الوقت الذي يزيد فيه تواجده في دول شرق اوروبا.

حلف الناتو يعلن أنه سنتحرك لدعم تركيا في حال الضرورة
حلف الناتو يعلن أنه سنتحرك لدعم تركيا في حال الضرورة
قال ينس شتولتنبرج الأمين العام الجديد لحلف شمال الأطلسي الاثنين  إن الحلف سيقف إلى جانب تركيا العضو بالحلف إذا ما تعرضت لأي هجوم نتيجة القتال الدائر في سوريا المجاورة.
واعتبر شتولتنبرج في مؤتمر صحفي الإثنين أثناء زيارته لبولندا  إن "المسؤولية الرئيسية التي تقع على عاتق الحلف هي حماية كافة الدول الحليفة، وتركيا عضو بالحلف ومسؤوليتنا الرئيسية هي حماية سلامة حدودها، وهذا هو السبب وراء قيامنا بنشر صواريخ "باتريوت" في تركيا لتحسين وتعزيز الدفاع الجوي لها، وعليها أن تعرف أن الحلف سيكون موجوداً إذا وصلت أي تداعيات (للحرب السورية) أو وقعت أي هجمات على تركيا نتيجة للعنف الذي نراه في سوريا".
وأوضح إن الحلف قلق للغاية بسبب رصده لعدد كبير من الانتهاكات لوقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا بين القوات الحكومية والإنفصاليين الموالين لروسيا.
وأضاف "سأوصي الحكومة في أوكرانيا أن تفعل الكثير من أجل احترام وقف اطلاق النار والإسهام في التوصل لحل سياسي".
وقال شتولتنبرج في وقت سابق لصحيفة بولندية إنه يريد علاقات بناءة مع روسيا حتى في الوقت الذي يزيد فيه تواجده في دوله الأعضاء بشرق اوروبا.