الميدان يغير الحسابات والمعارضة إلى التسوية

تقول صحيفة السفير اللبنانية إن فريقا عمل وزيري الخارجية الأميركي والروسي لم ينتظرا الإعلان رسمياً عن الإتفاق بين البلدين، وأبلغا المعارضة السورية بأن صفحة جديدة من العلاقات فتحت وأن عليهم التعامل معها بإيجابية.

لقاء لافروف-كيري والإتفاق الذي لم يعلن عنه بعد

تقول صحيفة "السفير" اللبنانية في عددها الصادر اليوم الخميس، "لم ينتظر الأميركيون والروس كثيراً بعيد الإعلان رسمياً عن اتفاق حول سورية يدعو المعارضة والنظام إلى طاولة للتفاوض قبل نهاية أيار/مايو الجاري". وتلفت الصحيفة إلى أن فريقا عمل الوزيرين الروسي سيرغي لافروف والأميركي جون كيري، أبلغا المعارضين بأن صفحة جديدة من العلاقات الروسية - الأميركية قد فتحت، وأن عليهم التعامل معها بإيجابية".
وتشير الصحيفة إلى أنه في هذا الوقت، كانت القوات السورية تحرز المزيد من الإنجازات ضدّ المسلحين.

وتقول "السفير" في حين أوضحت بعض المجريات بأن "الأميركيين أبلغوا المعارضين السوريين أن الرئيس السوري سيكون حاضراً في قصر الشعب خلال العملية الانتقالية، والمفاوضات، فإن المتحدث باسم البيت الأبيض أعلن أن مستقبل سورية لا يتضمن الأسد".


وتنقل الصحيفة عن مصدر ديبلوماسي روسي قوله لمعارضين في باريس إنه "من الممكن نجاح الإتفاق إذا ما استطاع الأميركيون الحد من قدرة قطر وتركيا التخريبية".


وتشير الصحيفة إلى إمكانية أن يستند الإتفاق الروسي-الأميركي أيضاً إلى ملفات إقليمية أخرى يجري بحث تنظيمها في وقت واحد.

اخترنا لك