الأحمد للميادين: جولة جديدة من المحادثات في القاهرة الثلاثاء لاستئناف المفاوضات

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح يقول في تصريح للميادين إن وفداً فلسطينياً مصغراً سيلتقي الوفد الاسرائيلي في القاهرة الثلاثاء القادم للاتفاق على بنود جدوبل أعمال استئنناف المفاوضات.

الأحمد: الجولة ستعقد بناءاً على طلب فتح لمعالجة الأخطاء التي ارتكبتها حماس ولاستكمال المصالحة الفلسطينية
قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد في تصريح للميادين إن "وفداً مصغراً من الجانب الفلسطيني سيلتقي مع وفد إسرائيلي الثلاثاء المقبل في القاهرة للاتفاق على بنود جدول الأعمال لاستئناف المفاوضات".

وأكد الأحمد أن القاهرة ستستضيف جولة جديدة من محادثات المصالحة الفلسطينية بين "فتح" و"حماس" في الثاني والعشرين من شهر أيلول/ سبتمبر الجاري، مضيفاً أن "الجولة ستعقد بناءاً على طلب من حركة فتح لمعالجة الأخطاء التي قال إن حماس ارتكبتها ولاستكمال المصالحة الفلسطينية". 

سلسلة اتفاقيات المصالحة الفسلطينية التي فشلت

اتفاق المصالحة الفلسطينية الأخير الذي وقع في الثالث والعشرين من نيسان/ إبريل بين الحكومة الفلسطينية وحركة حماس سبقته ست محاولات واتفاقيات مصالحة انتهت جميعها بالفشل.

- اتفاق مكة: وقع في الثامن من شباط/ فبراير2007 ونصّ على إيقاف أعمال الاقتتال الداخلي وتشكيل حكومة وحدة وطنية. الاتفاق تعثر بسبب أحداث منتصف حزيران/ يونيو في قطاع غزة من العام نفسه. 

 - الورقة المصرية: طرحت بمبادرة من القاهرة في أيلول/ سبتمبر 2009 وقعت عليها فتح وتحفظت حماس على بعض بنودها ما دفع القاهرة في تشرين الأول/ اكتوبر 2009 إلى تأجيل الحوار لأجل غير مسمى. 

- المبادرة اليمنية للمصالحة: طرحها الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح. من أبرز بنودها إجراء انتخابات مبكرة على أن تتكون السلطة الفلسطينية من سلطة الرئاسة المنتخبة، والبرلمان المنتخب، والسلطة التنفيذية ممثلة بحكومة وحدة وطنية، والالتزام بالشرعية الفلسطينية بكل مكوناتها. الرئاسة الفلسطينية أعلنت فيما بعد فشل المبادرة وسحبت حركة فتح وفدها من صنعاء.

- في الرابع من أيار/ مايو2011، وقعت الفصائل الفلسطينية في القاهرة على الورقة المصرية - وثيقة الوفاق الوطني للمصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني - ولم يعمل بها أيضاً. 

 - إعلان الدوحة: وقع في الدوحة بين حركتي فتح وحماس بحضور أمير قطر في السادس من شباط/ فبراير 2012.

 - وفي كانون الثاني/ يناير 2013 اتفقت حركتا فتح وحماس على الإعلان عن حكومة فلسطينية جديدة، وعن موعد الانتخابات المقبلة في مرسوم واحد يصدر بعد ستة أسابيع،  لكن سرعان ما تعثر الاتفاق وفشلت المصالحة.

- اتفاق القاهرة في 14 أيار/ مايو 2013 اجتمعت الحكومة الفلسطينية وحركة حماس في القاهرة، وتمّ الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية، على أن تكون اجتماعاتهما في حال انعقاد دائمة، وتحديد موعد الانتخابات وفق جدول زمني.المحادثات فشلت أيضاً بسبب الخلافات حول موضوع تأليف الحكومة والانتخابات ومنظمة النحرير الفلسطينية.   

- المصالحة الأخيرة توصل إليها الطرفان في 23 نيسان/ أبريل  إبريل 2014 ونصت على الالتزام باتفاق القاهرة، وإعلان الدوحة، والعمل على إنشاء حكومة توافق وطني، تعلن خلال خمسة أسابيع. وبعد ستة أشهر على الأقل من تأليف الحكومة تجرى انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني الفلسطيني.

ويبدو أن المصالحة الأخيرة مهددة بالتداعي أيضاً، مع تزايد الاتهامات المتبادلة بين "فتح" و"حماس". 

اتفاق المصالحة الفلسطينية الأخير سبقته ست محاولات واتفاقيات مصالحة انتهت جميعها بالفشل