الكونغرس الأميركي يتبنى خطة أوباما لدعم مقاتلي المعارضة السورية في محاربة "داعش"

مجلس الشيوخ الأميركي يوافق بالأغلبية وفي موقف نادر تمثّل بتأييد الحزبين الجمهوري والديمقراطي على خطة الرئيس باراك أوباما لتدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية "المعتدلة" لمحاربة تنظيم "داعش".

تصويت نادر جرى في الكونغرس الأميركي تمثل بمشاركة الجمهوريين والديمقراطيين
صوّت مجلس الشيوخ الأميركي بالأغلبية على خطة الرئيس باراك أوباما لتدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية "المعتدلة" لمحاربة تنظيم "داعش".

وصدّق المجلس على الخطة بأغلبية 78 ضد 22 صوتاً، في موقف نادر بالكونغرس تمثّل في تأييد الحزبين الجمهوري والديمقراطي معاً لمبادرة اوباما. وبعد موافقة مجلس النواب الأربعاء على مشروع القانون يذهب المشروع إلى أوباما ليوقعه ليصبح قانوناً نافذاً.

هذا وعبّر بعض الأعضاء عن قلقهم من احتمال تورط أوسع في العراق أو في الحرب الأهلية داخل سوريا، أو أن تقع الأسلحة التي سيقدموها للمعارضة "المعتدلة" في الأيدي الخطأ ويتنهي بها الحال في استخدامها ضد القوات الأميركية أو المجموعات المسلحة الموالية لها.

أوباما أشاد بتبني الكونغرس خطة الدعم التي قدمها لمساعدة مقاتلي المعارضة السورية على محاربة تنظيم داعش. ورأى أوباما أن التأييد القوي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بالموافقة على تدريب المعارضة السورية المعتدلة وتسليحها يظهر اتحاد الأميركيين ضد داعش. 

كذلك أشاد أوباما بقرار فرنسا تنفيذ ضربات جوية في العراق ضد داعش.  

اخترنا لك