واشنطن بصدد البدء باتصالات سعياً للائتلاف الدولي ضد داعش

الرئيس الأميركي يجدد القول إن القضاء على داعش قد يستغرق وقتاً طويلاً ووزير دفاعه يتحدث عن اتصالات سيبدأها مع وزير الخارجية بهدف إنشاء ائتلاف لدعم القوات العراقية في مواجهة داعش. ائتلاف تقول الناطقة باسم الخارجية إن إيران، التي يمكن أن تؤدي دوراً معيناً مع المجموعات العراقية، لن تكون جزءاً منه.

داعش ذبح مؤخراً الصحفيين الأميركيين المختطفين لديه
أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن "القضاء على تنظيم داعش قد يستغرق وقتاً بسبب نمو قدرات التنظيم في العراق وسوريا"، إضافة إلى "الحاجة إلى إقامة ائتلاف إقليمي لضمان وجود حلفاء على الأرض مع تنفيذ الضربات الجوية".

من جهته أكد وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أنه سيبدأ مع وزير الخارجية جون كيري اتصالات لإنشاء ائتلاف لدعم القوات العراقية في مواجهة داعش. وشدد هيغل على أن ضرب التنظيم في سوريا هو أحد الخيارات المطروحة وسيجري العمل على بلورته ليتمكن الرئيس أوباما من اتخاذ قرار بشأنه.

الناطقة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي قالت "إن إيران يمكن أن تؤدي دوراً معيناً مع المجموعات العراقية لكنها لن تكون عضواً في الائتلاف المتوقع إنشاؤه لمواجهة تنظيم داعش".

بساكي أشارت أيضاً إلى أن سوريا لن تكون جزءاً من هذا الائتلاف ودانت قصف الجيش السوري حي جوبر شرق دمشق. وقالت "إنه أدى إلى تدمير أحياء سكنية عديدة على نحو كامل".

المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة سمانثا باور، شرحت شروط تبلور وإصدار القرار الدولي في مجلس الأمن الذي يعالج قضية انتقال المسلحين الأجانب إلى دول مثل سوريا والعراق والحد من تفشي هذه الظاهرة التي تهدد العالم.

اخترنا لك