مانشستر يونايتد يتعثر... وتوتنهام يكتسح جاره في لندن

مانشستر يونايتد يتعادل مع سندرلاند 1-1، وتوتنهام يحقق فوزاً كبيراً على كوينز بارك رينجرز 4-0.

فاز توتنهام على كوينز بارك رينجرز 4-0


سقط مانشستر يونايتد، بطل الموسم قبل الماضي، في فخ التعادل أمام مضيفه سندرلاند 1-1، في المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ولم يحقق مان يونايتد الانتفاضة المتوقعة منه بعد سقوطه على ارضه في المرحلة الاولى امام سوانسي سيتي 1-2، والتي احدثت جدلاً واسعاً عن حاجة الفريق الى لاعبين من الصف الاول بعد ان تعاقد مع ثلاثة من الصف الثاني حتى الآن.

ويواجه الهولندي لويس فان غال الذي قاد منتخب بلاده الى المركز الثالث في مونديال البرازيل ضغوطات لم يعرفها من قبل في بداية مشواره في الدوري الانكليزي خلفاً للاسكتلندي ديفيد مويز الذي حل بديلاً لمواطنه اليكسر فيرغوسون المعتزل.

واشرك فان غال مواطنه روبن فان بيرسي في خط الهجوم الى جانب واين روني بعد ان غاب عن المرحلة الاولى.

وبدأ مسلسل الفرص من الطرفين بعد ربع الساعة الاول، فحاول سندرلاند عبر وليام باكلي بتسديدة من داخل المنطقة لكن الحارس الاسباني ديفيد دي خيا سيطر عليها (16).

لكن مانشستر يونايتد افتتح التسجيل بعد ثوان قليلة عندما انطلق الاكوادوري انطونيو فالنسيا من الجهة اليمنى بكرة مرت امام المرمى مباشرة لتصل الى الاسباني خوان ماتا في الجهة المقابلة فلم يجد صعوبة في اكمالها في الشباك.

وحاول سندرلاند الرد بسرعة وحصل على عدة فرص، ابرزها كرة قوية للشاب كونور ويكهام مرت الى جانب القائم الايمن (28).

وجاء هدف التعادل عبر جاك رودويل بعد نصف ساعة على انطلاق المباراة عندما ارتقى الى كرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها السويدي سيباستيان لارسون ووضعها في المرمى.

وعاد لاعبو مانشستر الى الهجوم، ونفّذ روني صاحب هدف فريقه في المباراة الاولى ركلة حرة فمرّت كرته قريبة من القائم الايمن (35). 

واضطر فان غال الى اشراك مايكل كين بدلاً من كريس سمولينغ بسبب الاصابة قبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين.

ونزل مانشستر مهاجماً في الشوط الثاني سعيا للتقدم من جديد، لكن الخطورة جاءت عكسية فكادت شباكه تهتز في الدقيقة 52 اثر كرة من ويكهام من داخل المنطقة كانت في طريقها الى الزاوية اليسرى لمرمى دي خيا لكن المدافع تايلر بلاكيت ابعدها الى ركنية في اللحظة المناسبة.

ووجد روني وفان بيرسي ورفاقهما صعوبة في اختراق دفاع فريق المدرب الاوروغوياني غوستافو بويت الذي حقق نتائج جيدة في الفترة التي تولى فيها الاشراف عليه في الموسم الماضي وانقذه من الهبوط الى الدرجة الاولى.

وحقق توتنهام فوزاً كبيراً على ضيفه وجاره كوينز بارك رينجرز برباعية نظيفة سجلها البلجيكي ناصر الشاذلي (12 و37) واريك داير (30) والتوغولي ايمانويل اديبايور (65).

وكانت المرحلة افتتحت السبت وشهدت فوز تشلسي على ليستر سيتي 2-0 ووست هام على كريستال بالاس 3-1 وسوانسي سيتي على بيرنلي 1-0، وتعادل استون فيلا مع نيوكاسل 0-0وساوثمبتون مع وست بروميتش البيون 0-0وايفرتون مع ارسنال 2-2.

 

- ترتيب فرق الصدارة:

1- توتنهام         6 نقاط من مباراتين

2- تشلسي           6 من 2

3- سوانسي          6 من 2

4- ارسنال          4 من 2

5- هال سيتي        4 من 2.

اخترنا لك