واشنطن: بيونغ يانغ تلعب بالنار

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل يقول إن كوريا الشمالية تلعب بالنار عبر خطابها العدائي ولا تساعد في احتواء الوضع غير المستقر.

هيغل يحذر بيونغ يانغ من اللعب بالنار

إعتبر وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أن كوريا الشمالية "تلعب بالنار"، مؤكداً أن الولايات المتحدة "مستعدة لمواجهة أي احتمال". وقال هيغل "عبر خطابها العدائي، تلعب كوريا الشمالية بالنار ولا تساعد في احتواء وضع غير مستقر".ورداً على سؤال عن التوتر في شبه الجزيرة الكورية على هامش مؤتمر صحافي خصص لموازنة البنتاغون أكد هيغل أن واشنطن "مستعدة تماماً لمواجهة أي احتمال، وأي عمل قد تقوم به كوريا الشمالية، وأي استفزاز يمكن ان تنجر اليه".

بدوره قال رئيس الأركان الأميركي الجنرال مارتن دمبسي رداً على سؤال حول القدرات البالستية لكوريا الشمالية "علينا ان نتوقع الاسوأ بعد إجراء اختبارات صاروخية عدة ناجحة".

وكان قائد القوات الأميركية في منطقة آسيا-المحيط الهادىء الأميرال سام لوكلير أعلن الثلاثاء "أن الجيش الاميركي لن يسقط أي صاروخ تطلقه بيونغ يانغ إلا إذا شكل خطراً على اليابان وكوريا الجنوبية والقواعد الأميركية".وتأتي هذه المواقف الأميركية بعد نشر بيونغ يانغ الأسبوع الفائت على ساحلها الشرقي صاروخين من طراز "موسودان" يبلغ مداهما نظرياً أربعة آلاف كلم، ما يعني قدرتهما على بلوغ كوريا الجنوبية واليابان وجزيرة غوام الاميركية، بحسب سيول.

ولم يسبق ان اختبرت كوريا الشمالية هذا الصاروخ. وقد تجري بيونغ يانغ اختبارها الصاروخي مع اقتراب ذكرى عيد ميلاد مؤسسها في 15 نيسان/ أبريل الجاري.

وكانت صعّدت كوريا الشمالية من لهجتها إلى حدّ تهديد القواعد الأميركية في اليابان وغوام رداً على الطلعات التدريبية التي تقوم بها القاذفات الأميركية فوق كوريا الجنوبية في إطار مناورات أميركيةـ كورية جنوبية مشتركة. 

اخترنا لك