وفد فلسطيني إلى القاهرة لبحث التهدئة

وفدٌ فلسطينيٌّ الى القاهرة لبحث التهدئة، والقيادي في حركة حماس سامي ابو زهري يؤكد مشاركة الحركة، لكن بغياب ممثلين للمقاومة من غزة بسبب الظروف الامنيّة، والإعلام الإسرائيلي يتحدث عن قرار للمجلس الوزراي المصغر بعدم التفاوض مع حماس.

عزام الأحمد
يزور وفدٌ فلسطينيٌّ رفيع المستوى من منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عزام الاحمد القاهرة اليوم السبت لبحث وقف العدوان على القطاع، على ان يصل الأحد الى العاصمة المصرية وفدا حماس والجهاد. وأكد القياديّ في حركة حماس سامي ابو زهري أنّ الوفد الفلسطينيّ سيجري مشاوراتٍ مع المسؤولين المصريين، لكنه اشار الى أنّ أيّ قياديّ من غزة لن يشارك فيها بسبب الظروف الأمنية. وأكدت مصادر للميادين أنه جرى إعلام الوفود بأنّ المبادرة المصرية هي الوحيدة المطروحة للبحث، وأضافت إنه جرى رفض مشاركة ممثلين من داخل غزة بسبب عملية أسر الضابط الاسرائيليّ أمس. وكانت القناة الإسرائيلية الثانية قد أشارت إلى أن وزراء المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر قرروا عدم اجراء مفاوضات مع حركة حماس. وفي حديث للميادين، أكد المتحدث باسم حماس مشير المصري أن طرح مسألة سلاح المقاومة في مفاوضات القاهرة مرفوض بالمبدأ وسيفجر اي نقاش ان طرح، وأضاف ان "ما تقوم به المقاومة في الميدان سيكون داعماً للوفد الفلسطيني في بحث وقف اطلاق النار في القاهرة"، معتبراً "عدم تمثيل غزة بالوفد الى القاهرة لا يعني استثناء المقاومة انما هو بسبب الوضع الامني". ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن مصدر أن اسرائيل بصدد استكمال العملية العسكرية بالشكل الذي تراه مناسباً. مراسل الميادين في القاهرة أفاد بأن اجواء وزارة الخارجية المصرية تؤكد ان المبادرة المصرية هي الوحيدة التي ستناقش. بدوره أكد الرئيس المصريّ عبد الفتاح السيسي أنّ المبادرة المصرية قائمةٌ وقادرةٌ على حلّ الأزمة في غزة. وفي مؤتمرٍ صحافيٍّ مع رئيس وزراء إيطاليا ماتيو رينزي، قال السيسي إنّ المبادرة المصرية مطروحةٌ منذ ما قبل الاجتياح البريّ لغزة، مضيفًا إنّ جوهر المبادرة يسمح بوقف إطلاق النار لأنها تفتح الأبواب دون قيودٍ للتهدئة، واضاف إنه لا بديل اخر عن هذه المبادرة.

اخترنا لك