توغل إسرائيلي أوسع في غزة قد يثير إدانة

صحيفة "فايننشال تايمز" تقول إن توغلاً إسرائيلياً أوسع في قطاع غزة قد يثير إدانة، وتنقل عن مسؤولين إسرائيلين قولهم إن "النقاشات الجارية تركز على مقترح تؤدي بموجبه مصر دوراً رئيسياً في نوع من قوات دولية لحفظ السلام في غزة".

فايننشال تايمز: إسرائيل تبدو في طور الاعداد لدفع الجنود على مسافات أعمق داخل غزة
قالت صحيفة "فايننشال تايمز" إن أي توغل إسرائيلي أوسع في قطاع غزة قد يثير إدانة. وأشارت إلى أن إسرائيل "تبدو في طور الاعداد لدفع الجنود على مسافات أعمق داخل غزة، ما سيؤدي إلى نزوح عشرات الآلاف من الفلسطينيين، وإلى تكثيف النقد الدولي".

وأضافت الصحيفة أن "الجيش الإسرائيلي في سباق مع الوقت لتدمير شبكة أنفاق أكثر اتساعاً مما كان يُعتقد، بحسب محللين، برغم أن الإدانة خارج إسرائيل تزداد والجهود الدبلوماسية تتسارع".

ونقلت الصحيفة عن محللين عسكريين تأكيدهم أن "تعزيز العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة يومي الاثنين والثلاثاء يعكس على الأرجح عزم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتياهو على تدمير الأنفاق قبل أن تتوصل الجهود الدبلوماسية إلى حل".

ونقلت "الفايننشال تايمز" عن مسؤولين إسرائيليين قولهم للصحيفة إن "النقاشات الجارية اليوم تركز على مقترح تؤدي بموجبه مصر دوراً رئيسياً في نوع من قوات دولية لحفظ السلام في غزة".