مفاجأة مصرية خلال ساعات وتعديلات على المبادرة

صحيفة "العرب اليوم" الأردنية ترجح أن تضاف ورقة تفاهمات إلى المبادرة المصرية المعدلة بشأن وقف إطلاق النار في غزة، وأبو مرزوق يؤكد أن الساعات القريبة ستشهد موقفاً مصرياً مغايراً بشأن شروط المقاومة.

رحجت المصادر أن تـُضاف إلى المبادرة المصرية ورقة تفاهمات
تحت عنوان "مفاجأة مصرية خلال ساعات وتعديلات على المبادرة"، قالت صحيفة "العرب اليوم" الأردنية،  إن "قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية بما فيها حماس يعقدون اجتماعاً في القاهرة برعاية مصرية خلال الساعات القليلة المقبلة لإقرار المبادرة المصرية المعدلة التي تلبي مطالب المقاومة في رفع الحصار بالكامل عن قطاع غزة واعادة الاعمار وفتح الميناء والمطار".
ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية قولها للصحيفة إنه "جرى توافق أميركي – إسرائيلي على هذه التعديلات في الساعات القليلة الماضية، فيما تلقت مصر دعماً سياسياً من روسيا لدعم مبادرتها".


ورحجت المصادر نفسها للصحيفة أن "تـُضاف إلى المبادرة المصرية ورقة تفاهمات، أو أن يجري تعديلها، بما يلبّي مطالب الفصائل أو على الأقل جزءاً منها، مع وجود ضمانات لإلزام إسرائيل بتطبيقها".

كما نقلت الصحيفة عن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، المقيم في القاهرة، موسى أبو مرزوق، تأكيده للصحيفة أن "الساعات القريبة ستشهد موقفاً مصرياً مغايراً بشأن شروط المقاومة في ما يتعلق بالمبادرة المصرية".

القاهرة تطالب الفلسطينيين بموقف موحد

وكان مسؤول فلسطيني بارز كشف لصحيفة "الشرق الأوسط" أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "طلب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اتصال هاتفي، الثلاثاء، أن يأتي الوفد الفلسطيني المشترك المرتقب وصوله إلى القاهرة قريباً، ويضم السلطة وحركتي الجهاد وحماس، بـ«موقف فلسطيني موحد» إزاء المبادرة المصرية بشأن وقف إطلاق النار والتهدئة في غزة".

من جانبه، أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، للصحيفة ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة، وخاصة بعد المصالحة الفلسطينية وتأليف حكومة الوحدة الوطنية. وقال للصحيفة «لا داعي لاستمرار حصار فـُرِض في السابق بسبب ما يسمى سلطة الانقسام، فاليوم أصبحت السلطة في يد الرئيس عباس».

اخترنا لك