وفد برئاسة عباس يضم حماس والجهاد يزور القاهرة قريباً

تكشف صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية ان وفداً فلسطينياً رئاسياً سيتوجه الى القاهرة للتوصل الى صيغة بشأن المبادرة المصرية لوقف العدوان على غزة، وتتحدث عن تجاوب مصر مع ملاحظات السلطة ولكنها تريد صيغة تقبلها إسرائيل.

الشرق الأوسط: الجانب المصري لم يرفض إدخال تعديلات طوال الفترة الماضية
صحيفة الشرق الأوسط - كشفت مصادر فلسطينية مطلعة أن وفداً فلسطينياً رئاسياً يضم ممثلين عن حركتي حماس والجهاد سيتوجه إلى القاهرة قريباً من أجل التوصل إلى صيغة متفق عليها بشأن المبادرة المصرية لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة، وأن هذا الوفد ربما سيكون برئاسة محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية، أو عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية في حركة فتح. وأكدت كل من حماس والجهاد وجود اتصالات وجهود جديدة من أجل تعديل المبادرة المصرية.

بدوره  القيادي في حركة فتح أمين مقبول أكد للصحيفة أن "مصر تجاوبت مع ملاحظات السلطة حول المبادرة وهي معنية بوضع صيغة تحقق مطالبنا، ولكنها أيضاً تريد صيغة تقبلها إسرائيل". مصادر دبلوماسية مصرية أشارت الى أن الباب مفتوح في القاهرة أمام أي جهود صادقة لوقف العنف المتصاعد في قطاع غزة وإنقاذ أرواح المدنيين.

المصادر المصرية أضافت للصحيفة أن "الجانب المصري لم يرفض إدخال تعديلات طوال الفترة الماضية لكونه متعنتاً أو متحيزاً لأي طرف، ولكن لأنه لم تعرض أي تعديلات أو مقترحات يمكن تطبيقها على أرض الواقع.