العيد في مصر مختلف هذا العام ووزارة الأوقاف تنظم الدعاء

اختلفت مراسم الاحتفال بالعيد في مصر هذا العام من حيث الشكل والمضمون بسبب تنظيم وزارة الأوقاف كل شيء بدءا من الصلوات وخطب العيد وصولا الى التغييرات والظروف التي تمر بها البلاد لكن ذلك لم يمنع المصليين من دعائهم ولو بشكل منفرد لغزة.

مواطنون مصريون أعربوا عن أسفهم لعدم قدرتهم على فعل شيء لدعم الشعب الفلسطيني.
انشغال المصريين بقضاياهم وأزماتهم الداخلية لم يمنعهم من الانشغال بما يحدث في غزة من عدوان إسرائيلي غاشم ... فمصلوا العيد من المواطنين رفعوا أكف الضراعة بالدعاء لنصرة فلسطين على الاحتلال الاسرائيلي وتحرير الأقصى .
المواطنون أعربوا عن أسفهم لعدم قدرتهم على فعل شيء لدعم الشعب الفلسطيني المقاوم في غزة لكنهم أكدوا ثقتهم في انتصار المقاومة على العدو الإسرائيلي . حتى العيد بالنسبة للأطفال الذي يمثل لهك كل الفرحة لم يكن كذلك بسبب مشاهد المجازر التي ترتكبها غسرائيل ضد أطفال غزة .  ويعكس الشعور الشعبي للمصريين تجاه القضية الفلسطينية الشعور الأصيل والحقيقي رغم الجدل الكبير حول التعاطي الرسمي مع العدوان على غزة بسبب المواقف الملتبسة من حركة حماس . على استحياء تخرج البهجة من المصلين في عيد الفطر هذا العام .. لتأثرهم بما يحدث لأشقائهم في غزة تارة .. ولعجزهم عن تقديم شيء اليهم تارة أخرى .