الموصل: داعش يمنع صلاة العيد ومجموعات تعلن تشكيلها فصيل لقتاله

داعش يمنع إقامة صلاة العيد في مساجد الموصل وزيارة المقابر. ومجموعات في المدينة تعلن عن تشكيل فصيل لقتال التنظيم الذي رصدت الاستخبارات العسكرية في إقليم كردستان دخول أعداد كبيرة من عناصره إلى الإقليم.

داعش دمر عدداً كبيراً من الأضرحة والمقامات الدينية
أعلنت مجموعات من مدينة الموصل أنها شكلت فصيلاً مسلحاً باسم النبي يونس لقتال داعش. كما أفيد عن توزيع منشورات ضد داعش والمتعاملين معها في المدينة.

وكان عناصر داعش في العراق منعوا صلاة العيد في جوامع الموصل، كما منعت العوائل من زيارة القبور وأجبرتها على العودة إلى منازلها بحسب سكان محليين لاعتبارها بدعة.  

في سياق آخر قتلت البيشمركة 21 مسلحاً من داعش في سنجار غربي الموصل.

وفي جنوب بغداد أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية مقتل 17 شخصاً في قصف على تجمعات لعناصر داعش.

إلى ذلك نفى محافظ بابل سيطرة داعش على مركز جرف الصخر، وأكد أن زمام المبادرة بيد القوات الأمنية. وفي إقليم كردستان رصدت الاستخبارات العسكرية دخول أعداد كبيرة من عناصر داعش إلى الإقليم.