روسيا تدعم المبادرة المصرية وتدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة

وزير الخارجية الروسي يقول إنه يجب وقف إطلاق النار في قطاع غزة فوراً وبلا شروط وإطلاق مفاوضات مباشرة أو عبر وسطاء من أجل التسوية. ويؤكد أن تسوية الوضع في أوكرانيا يجب أن يتم عبر الطرق الدبلوماسية السلمية حصراً.

لافروف يدعو لإطلاق مفاوضات مباشرة أو عبر وسطاء من أجل التسوية في غزة.
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه يجب وقف إطلاق النار في قطاع غزة فوراً وبلا شروط وإطلاق مفاوضات مباشرة بين إسرائيل وحماس أو عبر وسطاء من أجل التسوية.
وفي مؤتمر صحفي له الإثنين أعلن لافروف دعم روسيا مبادرة مصر بهذا الشأن، واصفاً الجهود المصرية بأنها ذات آفاق كبيرة.

على صعيد آخر أكد لافروف أن تسوية الوضع في أوكرانيا يجب أن تتم عبر الطرق الدبلوماسية السلمية حصراً. 

وقال "قلقون من مسألة تسوية الأزمة الأوكرانية التي يجب أن تكون بالطرق السياسية والدبلوماسية فقط.. وفي هذا السياق اتخذت روسيا إلى جانب العديد من الشركاء خطوات ملحة ومسؤولة خلال الأشهر الأخيرة" مضيفاً "أن رفض كييف التفاوض باحترام مع ممثلي مناطق جنوب وشرق أوكرانيا يجعل من الصعب التوصل إلى تسوية للأزمة في هذا البلد".

وشدد لافروف على أن التحقيقات في كارثة الطائرة الماليزية يجب أن تجري تحت رعاية الأمم المتحدة. وقال إن "بعض الشركاء يحاولون القيام بتحقيق عملي عبر محادثات ثنائية مستقلة مع السلطات الأوكرانية"، مضيفاً أن "معايير البعثة التي ستقوم بالتحقيق يجب أن يتم التوافق عليها في مجلس الأمن".

وأعرب وزير الخارجية الروسي عن أمل بلاده بألا يقوم أحد بإخفاء الآثار التي خلفها حادثة تحطم طائرة "بوينغ ـ 777" في أوكرانيا، معتبراً أن "مشاركة جميع من يملك معلومات بشكل نزيه وعلني أمر طبيعي، وكل ما تبقى سنعتبره محاولات غير نزيهة للتأثير على التحقيق".

لافروف تمنى أن تبدأ مهمة بعثة المراقبين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في المناطق الحدودية بين روسيا وأوكرانيا في أقرب وقت وتحديداً في معبري "غوكوفو" و"دونيتسك" بما "سيسمح بإزالة الشبهات التي تقال لنا بأن هذين المعبرين يستخدمان لتمرير الأسلحة من روسيا" على حد قوله. 

وبشأن العقوبات ضد روسيا قال لافروف إن "العقوبات نادراً ما تحقق أهدافها، وهي لن تتمكن بالأساس من تحقيق أهدافها حيال روسيا" مشيراً إلى أن "موسكو ليست سعيدة بهذه العقوبات، لكنها ستتجاوزها، وقد تخرج من هذه الأزمة أكثر استقلالاً وثقة". 

و اعتبر لافروف أن دول الاتحاد الأوروبي نفسها ليست سعيدة بالعقوبات ضد روسيا، مشيراً إلى "أن لا أحد يمكن أن يفرح بتدهور العلاقات بين الشركاء الذين يملكون فرصاً كثيرة لتطوير الشراكة على أساس توازن المصالح".