داعش يواصل هدم مقامات الأولياء والصالحين في سوريا والعراق

تنظيم داعش يتابع عملية هدم الأضرحة والمقامات الدينية في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق وآخرها هدم مقام الشيخ صالح في كركوك وتفجير مرقد النبي شيت في الموصل.

من عمليات الهدم التي يقوم بها داعش في الموصل
أقدم تنظيم داعش الإرهابي فجر اليوم الجمعة على هدم مقام الشيخ صالح في كركوك، كما قام بإخلاء محتويات مرقد النبي شيت في الموصل تمهيداً لتفجيره. سبق ذلك قيام التنظيم بتفجير مقام "علي الأصغر" ابن الإمام الحسن في الموصل.

يأتي ذلك في ظل عملية تهديم للأضرحة يقوم بها داعش في المناطق التي يسيطر عليها في العراق، خصوصاً في مدينة الموصل التي يسيطر عليها منذ العاشر من شهر حزيران/ يونيو الماضي. وقد فجرت عصاباته أمس الخميس مقام النبي دانيال في منطقة حضيرة السادة غربي مدينة الموصل. 

وكانت عصابات داعش فجرت قبل أيام مرقد الامام يحيى ابو القاسم الأثري الواقع في حي الشفاء غربي الموصل بعبوات ناسفة. كما دمرت ضريحاً يقال إنه قبر النبي يونس بن متى في مدينة الموصل حسب سكان محليين قالوا إن مسلحي داعش أمروا مرتادي مسجد النبي يونس بالخروج منه ثم فجروه. فيما فجروا أيضاً في الرابع من هذا الشهر مرقد الامام عبد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب، كما دمروا في الخامس والعشرين من الشهر الماضي مقام الإمام العباس في قرية الكبة وفجروا حسينيتين في قرية شريخان.

أما في سوريا، فالاعتداءات أكثر من أن تحصى. ولعل أبرزها تدمير مقام أويس القرني في مدينة الرقة منذ شهور، وتفجير قبر الشيخ عقيل الصوفي المعروف في مدينة منبج.