مسيرات مليونية تجوب عواصم عربية وإسلامية إحياء ليوم القدس

الملايين يجوبون المدن العربية والإسلامية في مسيرات شعبية إحياء ليوم القدس العالمي الذي يتزامن هذا العام مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

بدأت المسيرات في عدد من المدن العربية والإسلامية إحياء ليوم القدس العالمي، اليوم الذي أطلقه الإمام الخميني قبل 35 عاماً بتكريس آخر جمعة من شهر رمضان المبارك يوماً عالمياً للقدس. ويتزامن يوم القدس هذا العام مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة حيث رفع المتظاهرون شعارات منددة بالعدوان ومؤيدة للمقاومة. 


وعشية هذه المناسبة شددت سلطات الإحتلال الإسرائيلي من إجراءاتها الأمنية في القدس المحتلة، حيث حولت محيط المسجد الاقصى إلى ثكنة عسكرية، ومنعت من هم دون الخمسين من الدخول إليه.  
ويحيي الفلسطينيون المناسبة هذا العام بتضحياتهم وشهدائهم، معربين عن أملهم في انتفاضة العالم الإسلامي لنصرة قضيتهم. 
وبدأت هذا العام تحضيرات الاحتفال مبکراً على الصعيد الشعبي والرسمي، حيث نظمت العديد من الدول العربية والإسلامية تظاهرات ومسيرات ليلية على مدى الأسبوع الماضي استعداداً لاحياء الذکرى. 

وفي إيران انطلقت مسيرات مليونية في يوم القدس لاسيما في العاصمة طهران عدا عن 770 مدينة. وملأت هتافات "الموت لإسرائيل" و"الموت لأميركا" سماء ايران فيما بادر المتظاهرون إلى إحراق العلمين الإسرائيلي والأميركي مؤكدين دعمهم لقضية فلسطين واستعدادهم للجهاد في سبيل تحرير فلسطين والمقدسات من براثن الكيان الاسرائيلي.
وشهدت المسيرات في العاصمة طهران مشاركة كبار الشخصيات في الجمهورية الاسلامية الذين أكدوا دعمهم للشعب الفلسطيني في جهاده ضد الاحتلال الصهيوني الغاصب. 

وجاء في البيان الختامي لمسيرة يوم القدس في طهران بأن زالة "الغدة السرطانية" إسرائيل لا تزال أولوية العالم الإسلامي.

رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني قال "إن بإمكان المسلمين أن ينتصروا في وجه الاعتداءات والتجاوزات إذا كانوا متحدين يداً واحدة". وأضاف خلال مشاركته في المسيرة "الساكتون عن الجرائم في غزة سيخجلون من فعلتهم أمام التاريخ".


وفي العراق انطلقت صباح اليوم تظاهرات في عدد من المدن لاسيما العاصمة بغداد. وخرجت الحشود العراقية من مختلف محافظات البلاد بمناسبة يوم القدس العالمي منددين بالعدوان الإسرائيلي على غزة، رافعين الاعلام الفلسطينية ولافتات تدين الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وسط شعارات تدعو إلى دعم القضية الفلسطينية، ونددوا بالصمت الدولي تجاه ما يحدث في غزة. 

وفي لبنان شهدت بعض المناطق والمخيمات الفلسطينية مسيرات تضامنية مع القدس وغزة في ظل ما يتعرض له الفلسطينيون. 

وفي اليمن أحيا الآلاف من نشطاء الحراك الجنوبي يوم القدس بفعالية مسائية في بلدة الضالع جنوب البلاد حيث ندد المشاركون فيها بجرائم العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني مؤكدين وقوفهم الكامل ودعمهم المطلق لقوى المقاومة الفلسطينية وحقها في الدفاع عن الأرض والعرض .

وفي المهرجان المسائي ألقيت عدد من الكلمات دانت في مجملها العدوان الصهيوني والاحتلال الإسرائيلي المستمر ضد الشعب الفلسطيني مستنكرة الموقف العربي المتخاذل والصمت الإعلامي الرسمي ومواقف الدول الداعمة لهذا العدوان وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية التي رغم حجم فتك آلة العدوان بشعبنا الفلسطيني وحجم الدمار في البني والمساكن لم يصح ضميرها ولم تستفق إنسانيتها. 

 

اخترنا لك