إسرائيل ترفض اقتراح كيري وتواصل عدوانها: أكثر من 800 شهيد والعشرات يستغيثون في خزاعة

المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر يرفض بالإجماع الصيغة التي اقترحها جون كيري للتهدئة وفي اليوم التاسع عشر من العدوان الإرهابي المتواصل على قطاع غزة وحشية إسرائيل لم تتوقف لتحصد المزيد من دماء الأبرياء والأطفال.

مدرسة الأونروا دمرت على النازحين فيها (أ ف ب)
ذكرت الإذاعة الاسرائيلية أن مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية رفض مساء الجمعة بالإجماع الصيغة التي اقترحها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لوقف إطلاق النار.
وقال مصدر كبير إن الصيغة التي اقترحها الوزير الأميركي لم تتجاوب بأي شكل من الأشكال مع التطلعات الإسرائيلية. 
وأكد المصدر أن الاتصالات مع الجانب الأميركي لا تزال مستمرة. ومن المقرر أن يستأنف مجلس الوزراء المصغر للشؤون السياسية والأمنية جلسته في موعد لاحق.

 ومع دخول العدوان على غزة يومه التاسع عشر ظلت آلة القتل الإسرائيلية تحصد المزيد من الشهداء الأبرياء. حصيلة هؤلاء ارتفعت

إلى 855 شهيدا ً على الأقل، مع استشهاد 10 أشخاص في الغارات والقصف الإسرائيلي المتواصل بينهم سيدة حامل، لكن المسعفين أنقذوا جنينها. 

وشهدت المناطق المختلفة في قطاع غزة قصفاً مدفعياً عنيفاً، طال منازل المدنيين.   

وفي غارة إسرائيلية استشهد القيادي في سرايا القدس صلاح حسنين ونجله عبد العزيز وأصيب 14 آخرون جراء استهداف منزله برفح جنوب القطاع. 

حصيلة الجرحى جاوزت 5200 فلسطيني، منهم العشرات الذين يستغيثون من تحت أنقاض منازلهم في حي خزاعة ومناطق أخرى مع عدم قدرة الطواقم الطبية على الوصول إليهم بسبب قصف قوات الاحتلال.

حركتا الجهاد الإسلامي وحماس بالرد على المجزرة التي ارتكبها العدو الإسرائيلي في بيت حانون. وكان 17 شخصاً قد استشهدوا، وأصيب العشرات من النازحين الفلسطينيين في استهداف مدرسة لوكالة غوث اللاجئين في بيت حانون.