القسام تكبّد الاحتلال 10 قتلى في بيت حانون

المقاومة الفلسطينية تكبد الاحتلال المزيد من الخسائر في صفوفه وآلياته، والجيش الإسرائيلي يعترف بإصابة قائد في لواء غولاني بجروج خطيرة.

القسام يعرض شريطاً مصوراً لاشتباكات مع قوة إسرائيلية
أعلنت كتائب عزالدين القسام عن مقتل 10 جنود إسرائليين في كمين في بيت حانون. كما أعلنت عن قصف تجمع آليات إسرائيلية شرق جحر الديك بثلاثة صواريخ من عيار 107 ملم. وخاضت القسام مواجهات ضارية التحمت فيها مع قوات الاحتلال في شارع النعايمة شمال بيت حانون.كتائب القسام أعلنت في بيان عن خسائر العدو منذ بدء عدوانه الإرهابي على غزة، فتحدثت عن قتل 59 جنديا إسرائيليا وجرح 300 آخرين. كما تحدثت عن تدمير 44 دبابة وناقلة جند. سبق ذلك إعلانها عن قصف حشود عسكرية للإحتلال قرب موقع ميغين بـ6 صواريخ 107 وقصفها تجمع للآليات شرق جحر الديك بصاروخين، إضافة إلى إطلاقها عشرات الصواريخ على مناطق مختلفة في غلاف عزة وضمن أراضي الثمانية والأربعين.
من جهته اعترف الجيش الإسرائيلي بمقتل اثنين من جنوده ليرتفع بذلك عدد القتلى من الجنود الإسرائيليين إلى 35 بحسب القناة العاشرة. وذكرت أن 14 جنديا اسرائيليا اصيبوا في غزة في الساعات الـ 24 الماضية. وكان اعترف جيش الاحتلال بإصابة قائد الكتيبة الثانية عشرة في لواء غولاني بجروح شديدة في قطاع غزة.  

ودارت اشتباكات عنيفة بين عناصر المقاومة وجيش الاحتلال في بيت حانون شمال القطاع. وقد عرضت كتائب القسام شريطاً مصوراً لاشتباكات مع قوة إسرائيلية تحصنت في أحد المنازل شمال بيت حانون. الشريط أظهر أصوات الجنود الإسرائيليين وهم يصرخون بعد استهدافهم بقذيفة "آربي جي" أطلقها مقاومو القسام.

كذلك عرضت القسام تسجيلاً آخر لدبابة إسرائيلية تسحب دبابة ميركافا معطوبة بعد استهدافها بعبوة من قبل المقاومين شرق جباليا.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قال إن جيش الاحتلال ضرب على نحو ملحوظ ما سماها البنى التحتية الإرهابية في قطاع غزة بما في ذلك الأنفاق والقذائف الصاروخية والقيادات ومنشآت إنتاج الوسائل القتالية.  

كلام نتنياهو جاء في مستهل جلسة للحكومة الإسرائيلية جرت فيها الموافقة على تقديم مساعدات إضافية إلى المستوطنات القريبة من غزة.