الضفة الغربية: شهيد وعشرات الجرحى في اعتداءات الاحتلال على الفلسطينيين في قلنديا

جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً عند معبر قلنديا ويجرح 150 آخرين، ويحول مدينة القدس المحتلة إلى ما يشبه ثكنة عسكرية عبر نشر حواجزه ومنع الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى، ويعتدي على طاقم قناة الميادين خلال تغطيته للتظاهرات المتضامنة مع غزة وإحياء ليلة الق

مواجهات عنيفة عند معبر قلنديا
استشهد فلسطيني وجرح أكثر من 150 آخرون باعتداءات نفذها الجيش الاسرائيلي مساء الخميس ضد مسيرة عند معبر قلنديا بالضفة الغربية.

وتصدى آلاف الفلسطينيين للإعتداءات الإسرائيلية في قلنديا حيث رشقوا الجنود الإسرائيليين بالألعاب النارية،كذلك في وادي الجوز قرب القدس المحتلة.
وحولت قوات الاحتلال مدينة القدس إلى سجن كبير وأغلقت معظم مداخلها لمنع المواطنين من إحياء ليلة القدر. واعتدى الجيش الاسرائيلي على المقدسيين بقنابل الغاز وقنابل الصوت في باب حطة وباب العامود ووادي الجوز. 

وفرضت قوات الإحتلال الاسرائيلي تضييقاً واسعاً على حركة الصحفيين في القدس. واعتدت على الفلسطينيين في العيسوية وكذلك على فريق عمل الميادين الذي كان يقوم بالتغطية. 

وبالتزامن مع هذه التطورات في الضفة الغربية وفي القدس، دعت حركة الجهاد الاسلامي الى النفير العام الجمعة في بيت لحم بعد صلاة التراويح، كما دعت حركة حماس فلسطينيي الضفة الغربية الى الاشتباك مع العدو الاسرائيلي على المحاور كافة، وحثتهم على نصرةٍ فعلية لغزة من خلال إشعال انتفاضة عارمة.