صحف إسرائيلية: مراوحة مضرة

ترى صحيفة "معاريف" أن المراوحة التي تجري الآن مضرة وتزيد من تعرض الجنود للعمليات، أما "يديعوت أحرونوت" فترى أن مشعل وضع المجلس الوزاري المصغر أمام معضلة عندما قبل إقتراح الهدنة الإنسانية، وتتحدث "إسرائيل هيوم" عن هذه الهدنة التي ستبقي القوات على الأرض.

"معاريف": المجلس الوزاري المصغر لم يتخذ قراره بعد
رأت صحيفة "معاريف" أن المجلس الوزاري المصغر لم يتخذ قراره بعد. صيغة كيري بسيطة: أبو مازن سيوقع اتفاق النار باسم كل الفلسطينيين؛ معبر رفح سيُفتح؛ إسرائيل تقدم تسهيلات اقتصادية للفلسطينيين، توسيع منطقة الصيد وغيرها من التسهيلات. هذه هي الصيغة تقريباً. حتى لو لم تنته الحملة في الأيام المقبلة، سيواصل الجيش فعل المزيد من الشيء نفسه، وهو أمر يعمق حال المراوحة، ويزيد من تعرض الجنود للعمليات. وبحسب الصحيفة هذه المراوحة مضرة. المسار المصري، المسار القطري، كيري هنا، بان كي مون هناك، خالد مشعل يستهزئ بنتنياهو. القضية لن تنتهي إلا عندما يفهموا أننا سنضربهم بكل قوة، في كل الأماكن والجبهات. عندها فقط ستنتهي هذه المعركة كما يجب أن تنتهي. أي نهاية أخرى ستعيدنا الى السيناريو نفسه، لكنه سيكون أقسى من المرة السابقة.

واعتبرت "يديعوت احرونوت"  ان اقتراح مشعل، الذي قدمه كتنازل سخي نتيجة "النصر" الكبير الذي حققته منظمته، بدا عقلانياً وحتى قريباً في روحه من القرار الذي وافق عليه وزير الخارجية الأميركي جون كيري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. من المحتمل أن كيري تحدث مع حاكم قطر والأخير أوضح لمشعل أنه حان الوقت للمرونة. المشكلة أن خالد مشعل يسميها "هدنة إنسانية لعدة أيام". لذلك يمكن القول إن الهدنة الإنسانية امتياز.

وتساءلت "إسرائيل هيوم" هل ستنضج الاتصالات لوقف إطلاق النار؟ تجيب بحسب تصريحات حماس، يبدو أن المسألة ما زالت بعيدة. رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو اجتمع أمس في مبنى وزارة الأمن مع وزراء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية لمناقشة تفاصيل اتصالات وقف اطلاق النار. مع ذلك، النقاش تناول إمكان توسيع العملية. أحد الاحتمالات هو الاعلان عن وقف للنار مؤقت، إنساني، فيما تبقى القوات على الأرض. وفي غضون ذلك تجري مفاوضات على مطالب الطرفين.

وبالنسبة للصحيفة فإن جلسة المجلس الوزاري المصغر عقدت على وقع الانتقادات التي وجهت في إسرائيل الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزير الخارجية الأميركي جون كيري.


اخترنا لك