"الشروق": اتجاه لتبني المبادرة المصرية معدلة

صحيفة "الشروق" المصرية تكشف المحاور التي تبدو القاهرة على استعداد للعمل عليها، وتوضح انفتاح العاصمة المصرية على فكرة التعاون مع حماس عبر السلطة الفلسطينية، مرجحة تبني المبادرة المصرية ملحقة بها جملة من التعهدات الدولية المعلنة.

آفاق الحل لن يتبلور قبل يومين على الأقل
الشروق المصرية - أبدت القاهرة انفتاحاً على فكرة التعاون مع حماس عبر السلطة الفلسطينية للوصول لاتفاقات ثنائية مكملة للمبادرة المصرية.

المسؤولون المصريون أبلغوا مسؤولين دوليين، استعداد القاهرة للعمل على محورين: الأول هو وقف فوري وكامل لإطلاق النار يمهد لعملية إنسانية واسعة في غزة والثانية هي صفقة سياسية تشمل التنسيق بين حماس والسلطة الفلسطينيه والأطراف الدولية لتحسين مستدام للأوضاع فى القطاع. لكن رسميين مصريين اكدوا للصحيفة أن الاستعداد السياسي اللازم للتحرك في هذا الاتجاه مازال ناقصاً.

وفيما قالت مصادر دبلوماسية غربية في القاهرة إن آفاق الحل لن يتبلور قبل يومين على الأقل، تحدثت مصادر أخرى عن أسبوع.

معظم المصادر رجحت أن يجري تبني المبادرة المصرية ملحقة بها جملة من التعهدات الدولية المعلنة، إجمالاً بعد تطوير لغة المبادرة بما لا يجعل وقف إطلاق النار منفصلاً عن المطالب الفلسطينية وخاصة تلك المتعلقة بتحسين أوضاع الشعب الفلسطيني.

اخترنا لك