عباس: لن ينعم العالم بالأمن والاستقرار ما لم ينعم بهما أطفال غزة

الرئيس الفلسطيني يقول إن الفلسطينيين سيعيدون بناء ما دمره الإسرائيلي في العداون على غزة، ويدعو لنبذ الانقسام والتمسك بالوحدة الوطنية، معتبراً أن العالم لن ينعم بالاستقرار ما لم ينعم به أطفال غزة وفلسطين.

عباس يقول إنه سيذهب إلى أي مكان لوقف العدوان على غزة
قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في خطاب وجهه للشعب الفلسطيني "لن ننسى ولن نغفر.. وشعبنا لن يركع إلا لله، ولن ينعم أحد في العالم بالاستقرار والأمن ما لم ينعم بهما أطفال غزة والقدس والضفة وأطفال فلسطين في كل مكان".

وأضاف عباس في كلمة ألقاها خلال افتتاح اجتماع القيادة الفلسطينية في رام الله الثلاثاء، "سنعيد بناء ما دمره العدوان الإسرائيلي، ونحن أصحاب حق لا تمحوه قوة مهما بلغت".

كما أكد تمسك القيادة الفلسطينية بالوحدة الوطنية وإنهاء الإنقسام، داعياً جميع الفلسطينيين إلى "التعاضد ونبذ الخلافات في هذه اللحظة العصيبة والابتعاد عن الفصائلية الضيقة"، مشدداً على أن "هدف العدوان هو طمس قضيتنا والقضاء على الوحدة الفلسطينية".

وقال عباس "لن نتخلى عن مسؤولياتنا، وسنذهب لأي مكان لوقف العدوان، وسنلاحق كل مرتكبي الجرائم بحق شعبنا مهما طال الزمن".