أردوغان: توقفت عن التحدث هاتفياً مع أوباما بسبب سوريا

رئيس الوزراء التركي يقول إنه توقف عن التحدث هاتفياً مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، ويترك التواصل بين أنقرة وواشنطن لوزيري خارجية تركيا والولايات المتحدة.

جرت آخر مكالمة هاتفية بين اردوغان واوباما في 20 شباط/فبراير
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إنه توقف عن التحدث هاتفياً مع الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وفي مقابلة تلفزيونية الإثنين قال أردوغان "في الماضي كنت اتصل بأوباما مباشرة، ولأنني لا أتوقع الحصول على النتائج المتوقعة بشأن سوريا، فإن وزيري خارجيتنا يتحدثون الآن مع بعضهما".

وأضاف رئيس الوزراء التركي "تحدثت مع نائب الرئيس جو بايدن، وأنا أتصل به وهو يتصل بي".

ونقلت "فرانس برس" عن أردوغان قوله "أتوقع العدالة من هذه العمليةأ لا أستطيع أن أتخيل أمراً كهذا من الذين يعدون أنفسهم أبطال العدالة".

وجرت آخر مكالمة هاتفية بين أردوغان وأوباما في 20 شباط/فبراير، أصدر بعدها البيت الأبيض بياناً يتهم فيه أردوغان بتشويه محتوى المكالمة.