بيكنباور مندهش لاعتزال لام دولياً

فرانز بيكنباور يؤكد "عدم تفهمه" لقرار فيليب لام باعتزال اللعب الدولي مع منتخب ألمانيا.

فيليب لام

أبدى "القيصر" فرانز بيكنباور، أسطورة كرة القدم الألمانية والرئيس الفخري لنادي بايرن ميونيخ، دهشته وعدم تفهمه لقرار قائد المنتخب الألماني فيليب لام إعتزال اللعب الدولي، والذي أعلن عنه عقب عودته من البرازيل بعد تتويج المانشافت بمونديال 2014.

وفي تصريحات لمحطة "سكاي سبورت" التلفزيونية قال بيكنباور: "كان من الممكن أن أتفهّم هذا القرار إذا صدر عن كثيرين آخرين، ولكن ليس عن فيليب لام".
ويرى بيكنباور أن لام لا يزال صغيراً في السن (30 عاماً)، وهو يعتبر اللاعب الملائم "لتوزيع جيد للقوى، لا يهم في أي مركز سيلعب".
ويرى بيكنباور، الذي توج مع الماكينات بكأس العالم عام 1974 كلاعب وبعدها كمدرب في عام 1990، أن الفوز بالمونديال لا يعتبر سبباً لاعتزال اللعب الدولي "فالمنتخب ما زال في حاجة إليه، فهو قائده وسيكون من الصعب العثور على بديل له".