عباس يلتقي مشعل ومعلومات عن التوصل لمسودة اتفاق لوقف النار

لقاء بين محمود عباس وخالد مشعل في قطر، وسط معلومات عن تقدم ملموس في بحث الورقة المصرية واتجاه لرفع الحصار عن غزة من بوابة التوافق الوطني، ورئيس المخابرات الفلسطيني ينتقل من الدوحة إلى القاهرة حاملاُ مسودة اتفاق.

المصادر تقول إن عباس سيصطحب مشعل إلى القاهرة
علمت الميادين أن لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الدوحة الاثنين مع رئيس المكتب السياسي في حركة حماس خالد مشعل أنتج تفاهماً واتفاقاً على مسودة لوقف النار ورفع الحصار.

وعلمت الميادين من مصادر رسمية فلسطينية، أن عباس يسعى لاصطحاب مشعل معه إلى القاهرة، وأكدت المصادر حصول تقدم في مساعي التهدئة واتجاهاً لرفع الحصار عن قطاع غزة من بوابة حكومة التوافق.

مراسل الميادين علم أن رئيس المخابرات الفلسطينية حمل مسودة اتفاق لوقف إطلاق النار وتوجه بها من الدوحة إلى القاهرة، وأن المسودة ستعرض على القاهرة وجامعة الدول العربية ووزير الخارجية الأميركي قبل موافقة إسرائيل عليها.

إلى ذلك نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين مصريين قولهم "إن القاهرة قد تجري تعديلات على المبادرة التي قدمتها للهدنة في غزة لتلبية مطالب حماس".


وكان عباس التقى في العاصمة القطرية الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وبحثا العدوان الإرهابي على قطاع غزة. ودان عباس الجرائم الإسرائيلية وخاصة مجزرة الشجاعية داعياً مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أكد أن الجهود الدولية تنصب جميعها باتجاه وقف العدوانِ الإسرائيليّ على غزة. عريقات أكد أن مصر وقطر تضعان خلافاتهما جانباً من أجل التوصل إلى وقف إطلاق نار. 

اخترنا لك