الآلاف في نيويورك ينددون بالدعم الأميركي لقتلة الأطفال

تظاهرة مؤيدة لغزة في مانهاتن بنيويورك، والهتافات تؤكد مسؤولية إسرائيل ومن ورائها الدعم الأميركي عن الجرائم التي ترتكب بحق الفلسطينيين، وبحق الإنسانية، وتفاعل من قبل المارة ضد مشاهد الإجرام الإسرائيلي.

من تظاهرة مانهاتن دعماً لغزة
لم تنقطع التظاهرات المؤيدة لغزة، ففي نيويورك تجمع الآلاف في الساحة الرئيسية من مدينة منهاتن ليعبروا عن مشاعرهم حيال الدعم الأميركي للعدوان على القطاع.

 

الألوان كثيرة لكن غزة جمعتها. في ساحة تايمز سكوير تظاهر الآلاف من كل الأجناس والملل مستنكرين العدوان على غزة ومنددين بالدعم الأميركي له.

 

فتاة تخاطب المتظاهرين بالإنكليزية: أخجل أن دولارات ضرائبي التي أعمل من أجلها يوميا تذهب لقتل الأبرياء.

خطيب أميركي بالإنكليزية يقول: الإحتلال الصهيوني غيرشرعي وبدون أخلاق. ينبغي على ولاية نيويورك سحب إستثماراتها من الإحتلال  الإسرائيلي الإجرامي.

هتافات المتظاهرين كانت تشير إلى الدعم الأميركي لإسرائيل، وأثره على شعب غزة اليوم، ولم يفرق في هذه التظاهرة أحد بين طائفة وأخرى أو بين دين وآخر. بوصلتهم بقيت فلسطين. والعدو هو المحتل المعتدي.

يتحدث ناشط فلسطيني بالعربية فيؤكد أن كل أحرار العالم مع غزة. وكل أحرار العالم مع المقاومة. داعياً إلى عدم السقوط أمام المخطط الصهيوأميركي لتفريق العرب وتفريق المسلمين.

وساتمر التظاهر إلى وقت متأخر والأعداد تزايدت. ورغم العطلة كانت شوارع منهاتان مكتظة بالمارة الذين أصغوا باهتمام للهتافات وصدمتهم صور الجرائم المريعة.

بصوت واحد صاح هؤلاء أوقفوا قتل الأطفال في غزة واوقفوا الدعم للمعتدي. فهذه جريمة بحق الإنسانية وليس فقط بحق الفلسطينيين.