أبو مرزوق: نثق بالجهود المصرية ولا نريد إحراجها

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق يكشف لصحيفة "الشرق الأوسط" عن تفاصيل اللقاء الذي جرى في القاهرة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

أبو مرزوق: حماس لم ترفض المبادرة المصرية وإنما طلبت إضافات
صحيفة الشرق الأوسط - كشف موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، عن تفاصيل اللقاء الذي جرى في القاهرة أخيراً مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقال، في حوار مطول أجرته معه الصحيفة، إن حركة حماس لم ترفض المبادرة المصرية وإنما طلبت إضافات تساعد أهل غزة على العيش بكرامة وعدم تكرار الاعتداءات الإسرائيلية على القطاع. وكشف أبو مرزوق عن شروط سابقة حملها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تتحدث عن نزع أسلحة حماس والمقاومة

وعن علاقة مصر بحركة حماس قال أبو مرزوق: "نثق بالجهود المصرية المخلصة ولا نريد إحراجها أو حتى تشكيل محاور ضدها". إذا دعت مصر خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة لزيارتها للحوار حول المبادرة فإنه يستجيب. "نحن في وقت الشدة نتجاوز أي خلافات وما يهمنا هو قضية الشعب الفلسطيني والتحرير ولا نتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة عربية".