مصادر: طريقة تنفيذ مجزرة الفرافرة تتشابه مع حادث رفح الإرهابي

صحيفة "المصري اليوم" تؤكد منن مصادر مطلعة أن مجزرة الفرافرة إستهدفت مجندين وضباط من قوات حرس الحدود المصرية، وان الجناة يرفعون أعلام تنظيم القاعدة، وقُتل 4 منهم بعد المواجهات في مكان الحادث.

المصري اليوم: الهجوم كان يستهدف إسقاط أكبر عدد من الضحايا
المصري اليوم - أكدت مصادر مطلعة للصحيفة أن مجزرة الفرافرة استهدفت مجندين وضباط من قوات حرس الحدود حيث فوجئوا بالهجوم بثلاث سيارات دفع رباعي سوداء اللون، تستخدم أسلحة ثقلية ومدافع "آر بي جي"، في حين توقفت بعض السيارات قرب مبنى الكتيبة. وقالت المصادر إن طريقة التنفيذ تتشابه مع حادث رفح الإرهابي، الذي وقع الشهر الماضي، وهناك معلومات يتم التأكد منها، من أن الجناة كانوا يرفعون أعلام تنظيم القاعدة.

وأضافت المصادر أن الهجوم كان يستهدف إسقاط  أكبر عدد من الضحايا، وأن الجناة تعمدوا إطلاق قذائف "آر بي جي" على المبنى ومخازن الذخيرة، ما أدى الى انفجار ضخم في أحد مخازن الأسلحة. المصادر أضافت أن المواجهات استمرت أكثر من ثلاثين  دقيقة، قتلت القوات خلالها أربعة من الجناة في مكان الحادث.

 

اخترنا لك