شعبان هدية: نرفض أي محاولة للتدخل الأجنبي في ليبيا

تتناول صحيفة " الشرق الأوسط" تضارب المعلومات حول مصير هدنة لوقف إطلاق النار في العاصمة الليبية، وتنقل عن رئيس غرفة عمليات ثوار ليبيا رفضه لأي تدخل أجنبي في البلاد.

شعبان هدية: سنتوصل إلى حل خلال الساعات والأيام المقبلة
 صحيفة الشرق الأوسط - قالت مصادر ليبية مطلعة إنه جرى التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الميلشيات المسلحة المشتبكة في مطار طرابلس بمبادرة من مدينة جادو، ووافقت عليه ميليشيات الزنتان، لكن قيادات من مدينة مصراته في غرب البلاد رفضته.

في المقابل قال شعبان هدية رئيس غرفة عمليات ثوار ليبيا للصحيفة إن الهدنة قائمة ولم تنهَر، مشيراً إلى مساعٍ تبذل لإنجاح هذه الهدنة. وأضاف "سنتوصل إلى حل خلال الساعات والأيام المقبلة. الطرفان وافقا على معظم النقاط المطروحة".

وعن طلب الحكومة الانتقالية من الأمم المتحدة التدخل والحصول على مساعدات أمنية وعسكرية قال هدية:"ندعم إخلاء طرابلس من كافة التشكيلات المسلحة، لكن الشعب الليبي يرفض التدخل الأجنبي،  وإذا دخل شخص سيتصدى له الجميع بالسلاح مهما اختلفوا سياسياً". في المقابل، نفى مسؤول حكومي ليبي للصحيفة رفض الأمم المتحدة طلب ليبيا الذي قدمه وزير خارجيتها إلى مجلس الأمن الدولي للحصول على مساعدة في حماية منشآتها النفطية. وأضاف: "على العكس تلقينا وعوداً إيجابية بدراسة طلبنا قبل الرد عليه".